المحتوى الرئيسى

كشف غموض سرقة 2 مليون و870 ألف جنيه من ميناء بورسعيد

04/16 21:00

تمكنت الأجهزة الأمنية المعنية بوزارة الداخلية، اليوم، من كشف غموض واقعة سرقة 2 مليون و870 ألف جنيه من أموال ميناء بورسعيد البحرى، حيث تبين أنهم 6 أشخاص من بينهم موظف بجمارك الميناء ، وتم ضبطهم جميعا. وقال اللواء محسن مراد مساعد أمن وزير الداخلية لقطاع مصلحة الأمن العام - فى مؤتمر صحفى عقده اليوم السبت - إن الأجهزة الأمنية بمديرية أمن بورسعيد تلقت بلاغا يوم الأحد الماضى من موظفين إثنين بميناء بورسعيد البحرى بأنه أثناء توجههما وبمرافقتهما أمين شرطة للحراسة من ميناء بورسعيد البحرى إلى فرع البنك المركزى ببورسعيد، وبحوزتهما مبلغ 2 مليون و870 ألف جنيه من أموال الميناء لإيداعها بالبنك، وعقب خروجهم من الميناء فوجئوا بسيارة ملاكى ودراجتين بخاريتين يستقلاهما ثلاثة أشخاص وبحوزتهم أسلحة نارية وبيضاء باستيقافهم والإستيلاء على المبالغ المالية التى بحوزتهم ، ثم فروا هاربين. وأضاف أنه تم على الفور تشكيل فريق بحث ضم مفتشى الأمن العام وضباط إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن بورسعيد لفحص العاملين بالميناء لمحاولة الوصول إلى الجناة، وأسفرت التحريات عن غياب المدعو إسلام .ح.م - 32 عاما - موظف جمارك بالميناء عن عمله فى وقت معاصر للجريمة. وأشار مساعد أول وزير الداخلية لقطاع مصلحة الأمن العام إلى أنه عقب تقنين الإجراءات الأمنية اللازمة تم ضبط المذكور بالقاهرة وبرفقته المتهمين الخمسة الآخرين، وبحوزتهم 2 مليون و520 ألف جنيه من إجمالى المبلغ المسروق، وبمواجهتهم اعترف الأول بتخطيطهم للجريمة وإستعانته بالآخرين لتنفيذها، وأن المبلغ المالى الموجود بحوزتهم من متحصلات الجريمة، كما اعترف أحدهم بقيامه بإيداع نصيبه من المبلغ المذكور وهو 350 ألف جنيه لدى أحد أقاربه. تم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة وإخطار النيابة العامة لمباشرة التحقيق، وجارى ضبط باقى المبلغ المسروق.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل