المحتوى الرئيسى
alaan TV

رسالة حب ووفاء من خان يونس لاول أسير محرر بقلم سليم شراب

04/16 20:50

رسالة حب ووفاء من خان يونس لاول أسير محرر الفدائى البطل محمود بكر حجازى بقلم / سليم شراب فى مثل هذا اليوم 17 ابريل 1974 م , اعلن المجلس الوطنى الفلسطينى فى دورته الثانية عشر ,و بمناسبة اطلاق سراح أول أسير للثورة الفلسطينية وحركة التحرير الوطنى الفلسطينى " فتح " من السجون الاسرائيلية , الاسير المحرر محمود بكر حجازى " أبوبكر " يوما وطنيا تضامنيا وفاءً لاسرى الحرية واعترافاً بتضحياتهم الجسيمة ودعما لصمودهم الاسطورى , خلف القضبان فى سجون وبساتيل وزنازين دولة الارهاب " اسرائيل " . كان أبوبكر أول فدائى فلسطينى يقع فى قبضة جيش الاحتلال الاسرائيلى , اثناء تنفيذه عملية تفجير أحد الجسور قرب بلدة جبرين فى أراضى ال 48 بمحاذاة مدينة الخليل بالضفة الغربية وذلك فى 18 / يناير / 1965 م , واثناء تنفيذ العملية اصيب فى كمين للجيش الاسرائيلى ,وتم أسره ليكون أول أسير فى الثورة الفلسطينية , وفى 28 / شباط / 1971 افرج عنه فى عملية تبادل للاسرى من حركة فتح وحكومة الاحتلال الاسرائيلى ,أسير مقابل أسير كما أصر الشهيد الرمز ياسر عرفات " أبو عمار " على هذه الصفقة ورفض الافراج عن جميع الاسرى الفلسطينيين البالغ عددهم انذاك 52 أسيرا ,كى يحقق اعتراف من دولة الاحتلال "اسرائيل " بالثورة الفلسطينية التى انطلقت 1 / 1 / 1965 , وفعلا تمت العملية برعاية الصليب الاحمر بمنطقة رأس الناقورة , وتوجه البطل المحرر ابوبكر الى لبنان , بينما أفرجت حركة فتح عن الجندى الاسرائيلى " شموئيل روزنفايز " الذى اسر فى عملية " شعب لن يموت " بجنوب لبنان عام 1968 م . ومع قدوم السلطة الوطنية الفلسطينية عام 1994 , عاد الى أرض الوطن , وكان لى شرف التعرف عليه عن قرب عندما , عينه الشهيد أبوعمار ليعمل مع الشهيد البطل اللواء أحمد مفرج أبو أحميد فى القيادة الجنوبية للامن الوطنى فى محافظة خان يونس , كان انسانا ودودا ومحبوبا من الجميع ,يتواصل مع جميع العائلات ويشاركهم افراحهم ويواسيهم فى احزانهم , كان رجل الاصلاح الاول فى حل جميع المشاكل العائلية , كان متحدثا لبقا يتعامل مع كل الناس بكل حب ومودة وتأخى , يمتاز بخفة الدم , وروح الشباب رغم انه فى العقد السبعين من عمره , يتمتع بلياقة بدنية عالية. هذا هو الاسير الاول فى الشعب الفلسطينى وهذه سيرته , وهذا تاريخه , اذن لايمكن أن يهزموا هذا الشعب , ولا يمكن لكل قوى البطش والارهاب الصهيونى أن تثنيه عن عقيدته الراسخة بحقه فى وطنه ,وفى اقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف , لابد للعالم أن يميز من هو الجلاد , ومن هى الضحية , من هو المعتدى , ومن هو المعتدى عليه , ومن هو المناضل الذى يسعى جاهدا من أجل الحصول على الحرية والاستقلال , والعيش بسلام على أرضه ووطنه , ومن هو المغتصب والارهابى . ماأعظمك ياشعب فلسطين , شعب الجبارين , الذى انجب هؤلاء الابطال , الذين ضحوا ومازالوا يضحون بحياتهم وحريتهه من أجل أن يعيش الشعب الفلسطينى بحرية وكرامة . كل الاحترام والتقدير من أهالى خان يونس عامة ومن عائلة شراب خاصة , لاول أسير محرر البطل أبوبكر, لهذا المناضل الذى قدم ومازال من أجل رفعة وعلو شأن هذا الوطن الحبيب . أخيرا أقول : و نحن نستذكر أسرانا البواسل فى يومهم الوطنى , يوم الاسيرالفلسطينى تواصل سلطة الاحتلال الصهيونى , ومايسمى بادارة السجون المجرمة , انتهاكاتها وممارساتها القمعية النازية , وحربها القذرة بحق أسرى الحرية البواسل الصامدين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل