المحتوى الرئيسى
worldcup2018

ما بعد المباراة: مانشستر سيتي × مانشستر يونايتد

04/16 22:22

تبخر حلم تحقيق الثلاثية التاريخية من مانشستر يونايتد الليلة عندما أسقطه غريمه التقليدي في مدينة مانشستر (مان سيتي) بهدف دون رد سجله الإفواري "يحيى توريه" مطلع الشوط الثاني، ليتبقى للشياطين بطولتي الدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا ليُنافس عليهما حتى نهاية الموسم، حيث كان هو الفريق الوحيد مع (ريال مدريد وبرشلونة) هذا الموسم استمراراً لأطول فترة ممكنة بالبطولات الثلاثة.بعد هذا اللقاء ظهرت العديد من الإيجابيات والسلبيات بالنسبة للفريقين، جاءت على النحو التالي:الإيجابيات |- التفاهم الذي ظهر بين بول سكولز وبارك جي سونج رغم عدم لعبهما مع بعضهما البعض منذ فترة طويلة في مباراة تنافـسيـة قوية مثل تلك المباراة.- إنقاذ حارس مانشستر سيتي "جو هارت" لإنفراد صريح من بيرباتوف أول 15 دقيقة في المباراة وتألقه في الشوط الثاني بالتصدي للعديد من الفرص الأكيدة لتسجيل مانشستر يونايتد لهدف التعادل.- الانتشار العرضي والطولي السليم للاعبي وسط مان سيتي "جاريث باري، يحيى توريه، آدم جونسون ونايجل دي يونج"، حيث تحرك يحيى توريه وجونسون بصورة مستمرة في العمق وعلى الجهة اليمنى، وساند جاريث باري كولاروف على الجهة اليسرى بينما ظل نايجل دي يونج ثابت أكثر أوقات المباراة وهذا أربك خطط كاريك وسكولز وبارك.- اللياقة البدنية العالية للمان سيتي بأداء متوازن طيلة الوقت وإن كانوا قد ظهروا في بداية اللقاء منكمشين خوفاً من فتح خطوطهم أمام الخصم الساعي لإنهاء الملحمة بشكلٍ مُبكر حيث لعب بالثنائي "ناني وفالنسيا" على طرفي الملعب وهذا مثلاً ما لم يفعله فيرجسون أمام تشيلسي في لقاء الذهاب، فعدم حذره من البداية خطوة جعلت مانشيني ولاعبيه يفكرون بطريقة دفاعية في بداية اللقاء.- تغييرات مانشيني الرائعة في الشوط الثاني بعد ضمان الفوز بإشراكه لفييرا و شون رايت فليبس والأخير أوقف ناني وإيفرا في الدقائق الحاسمة.- تغلب مانشستر سيتي أحزانه بسرعة قياسية حين تعرض للخسارة الإثنين الماضي على ملعب ليفربول، ليعلن عن نفسه أمام تشيلسي وتوتنهام خصماً صعباً فيما تبقى من مباريات الدوري الإنجليزي على ورقة الترشح لدوري أبطال أوروبا. مان سيتي يُنهي حلم الثلاثية لشياطين مانشستر، ويعلن ترشحه لنهائي كأس الاتحاد الإنجليزي رجل رائع - رجل مخيب: مانشستر سيتي × مانشستر يونايتد السلبيات |- إجلاس خافيير هيرنانديز منذ بداية اللقاء على دكة بدلاء اليونايتد رغم أنه يعيش أزهـى فترات حياته الكروية بأهدافه الحاسمة التي سجلها بالآونة الأخيرة على كافة الأصعدة سواء مع النادي أو منتخب بلاده.- عدم تفطن فيرجسون بداية الشوط الثاني إلى أن بيرباتوف لن يستطيع مواصلة قيادة هجوم اليونايتد، وتأخره في اتخاذ قرار إخراجه من الملعب لاستسلامه التام لكومباني وليسكوت أما هيرنانديز فكان سيحدث خلخلة كبيرة في الدفاع نظراً لتحركاته الداؤبة.- خوف مانشستر سيتي المبالغ فيه في أول 30 دقيقة أعطى المتابع العادي للمباراة وكأنه فريق الصغير يلعب للمرة الأولى في مرحلة متقدمة من بطولة ككأس الاتحاد الإنجليزي، رغم أن أغلب لاعبيه لعبوا في السابق على بطولات كبرى كالدوري الإيطالي ودوري أبطال أوروبا والدوري الإنجليزي.- إندفاع سكولز تجاه قدم لاعب السيتي "زاباليتا" كلفه بطاقة حمراء مباشرة ليُضعف خط وسط فريقه ويكون أحد أسباب الخسارة فعندما تُكمل المباراة وأنت خاسر بهدف في نصف نهائي كأس أمام غريمك التقليدي وبدون أهم لاعبيك في الوسط تتصعب مأموريتك للعودة من جديد.- ماريو بالوتيلي المشاكس وغير المُهذب سيظل كما هو لا يحترم المنافسين، وفعلته بعد نهاية اللقاء تجاه ريو فرديناند تؤكد أنه أخلاقيات هذا اللاعب بحاجة ماسة لإعادة هيكلة من الطبيب الرياضي النفسي في أقرب وقت ممكن وإلا سيخسر مانشستر سيتي الكثير والكثير بسببه.لكم الكلمة الآناقرأ ايضاً أرقام كأس الاتحاد الإنجليزي (مان سيتي × مان يونايتد) الأغنياء يصنعون المجدعاجل: وصول كابيللو للبرنابيو لمؤازرة ريال مدريد مانشيني: لاعبو اليونايتد كانوا غاضبين ونحن كنا الأفضلفيردر بريمن يفشل في الحفاظ على تقدمه ويتعادل مع شالكة بهدف أنشيلوتي يبعث برسالة هامة لمالك النادي كن معنا على   و  لمزيد من التواصل مع الموقع الكروي الأول في العالم للنقل المباشر لكل المباريات والتعرف على خطط كل الفرق وترتيب الدوريات، اضغط هـنـا

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل