المحتوى الرئيسى

نهاية 8 آذار تثير جدلا بلبنان

04/16 19:53

التكتل الجديد وصف بأنه نتيجة موضوعية لدعم ميقاتي (يسار) تشكيل الحكومة الجديدة  (الفرنسية-أرشيف)نقولا طعمة-بيروتأعلن رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري الأسبوع الماضي أنه لم يعد هناك وجود لتيار الثامن من آذار الذي يضم أحزابا وتيارات سياسية موالية لسوريا، أبرزها حزب الله وحركة أمل وتيار المردة، وتأسيس ما سماها "جبهة وطنية عريضة".وفسرت تصريحات بري بطرق مختلفة، من اعتبرها آنية ورد فعل على إشكالات مع بعض الحلفاء، إلى وصفها بأنها رسالة لدول إقليمية على ود مع بري كسوريا، أو اعتبار أن الجبهة الجديدة التي تحدث عنها ما هي إلا نتيجة موضوعية لتطورات سياسية تتجلى في تكتل يدعم رئيس الوزراء المكلف نجيب ميقاتي لتشكيل الحكومة الجديدة. وأضاف الزين للجزيرة نت أن "هناك من يعتقد أن بري دعا للجبهة الجديدة لأنه شعر أن البلد في أزمة في ظل تأخر تشكيل الحكومة".  وأوضح أنه "حدث نوع من التوتر بينه وبين حزب الله على خلفية ما ورد في وثائق ويكيليكس (تصريحات للوزير محمد خليفة تنتقد حزب الله)، فاعتبر أن ما ورد في الوثائق يشكل نوعا من الحصار له، وجرت اتصالات بينه وبين الحزب، فطوي الإشكال".واستنتج الزين أن "فكرة الجبهة الوطنية العريضة طويت كموضوع، وكانت بالون اختبار لبري ليس أكثر من ذلك".  مهنا: الجبهة الجديدة باتت أمرا واقعا  (الجزيرة نت)أمر واقعوفي المقابل وصف توفيق مهنا نائب رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي الجبهة بأنها باتت أمرا واقعا، وقال للجزيرة نت إنها "نتيجة للاصطفافات الجديدة بعد التحالف مع التيار الوطني الحر الذي يتزعمه ميشال عون والحزب التقدمي الاشتراكي بزعامة وليد جنبلاط، في مواجهة إسقاط حكومة سعد الحريري، وتشكيل حكومة جديدة". واعتبر أن "الصيغة التي تحدث بها الرئيس بري عن جبهة وطنية لا تعني نعيا لـ8 آذار، بقدر ما تعني أن هناك تطورا سياسيا ومراوحة لائتلاف قوي وأوسع فرضته الأحداث السياسية التي استجدت، خاصة بعد أن تمكنت مجموعة قوى من أن تتآلف حول إسقاط الحكومة من جهة، وحول الخوض في استشارات نيابية أدت إلى تكليف الرئيس ميقاتي، مع انضمام عون وجنبلاط". ولفت إلى أن تحالف "٨ آذار لم يكن صيغة جبهوية منظمة بقدر ما كان تجمعا لقوى حول ثوابت معينة..، هذا التجمع تطور إلى أن ائتلف مع مجموعة قوى في إطار أوسع". دوشادرفيان: تحالف ٨ آذار لم يعد موجودا وتشكل نتيجة التطورات الأخيرة (الجزيرة نت)حالة مستجدة من جهته، وصف مسؤول العلاقات الدبلوماسية في التيار الوطني الحر ميشال دوشادرفيان تصريحات بري بأنها "إشارة إلى تكون جبهة عريضة كتسمية تصف حالة مستجدة لا هي ٨ آذار، ولا ١٤ آذار".وقال للجزيرة نت إنه بعد أن "انضم جنبلاط وعون إلى التكتل الذي يدعم تسمية ميقاتي لتشكيل الحكومة، أصبح هناك تجمع سياسي جديد يقف مع الرئيس ميقاتي لإدارة المرحلة القادمة من الحكم".ورأى أن "المعارضة السابقة (٨ آذار) لم تعد موجودة وتشكلت نتيجة التطورات الأخيرة، وهي حالة وطنية عريضة وصفها الرئيس بري بالجبهة، لكن ليست لها أي أطر تنظيمية، والتيار الحر هو جزء لا يتجزأ من هذه الحالة".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل