المحتوى الرئيسى

مقتل ثلاثة أشخاص فى إعصار بولاية ألاباما

04/16 18:49

ضربت أعاصير عنيفة جنوب الولايات المتحدة، وأطاحت بالأشجار، فيما ضربت الأعاصير مدن الجنوب. وتم الإبلاغ عن مقتل أربعة أشخاص يوم الجمعة فى ألاباما، من بينهم رجل قتل عندما أطاحت العاصفة بمنزل متنقل يبعد نحو خمسمائة متر من طريق سريع بولاية ألاباما. وبهذا ترتفع حصيلة القتلى المؤكدة التى تم تسجيلها فى ولايات ألاباما وأركنسو وأوكلاهوما إلى ثلاثة عشر شخصا بحلول اليوم السبت، فى أسوأ عاصفة تشهدها الولايات المتحدة هذا الفصل. وقال جو سيدنجر، نائب الشريف بمقاطعة أوتوجا، للأسوشيتد برس إن ثلاثة بالغين من أسرة واحدة قتلوا نحو الساعة الحادية عشر مساء الجمعة بالتوقيت المحلي، عندما دمر إعصار منازل بمنطقة بونز تشابل فى المقاطعة، على بعد نحو تسع وثلاثين كيلومترا شمالى مدينة مونتجمرى عاصمة ولاية ألاباما. وقال سيدنجر "لقد ضرب الإعصار ثم قفز وضرب من جديد. وقد أحدث بعض الضرر ثم تحرك". وكان الإعصار عنيفا أيضا فى مسيسيبى مع تحركه باتجاه الشرق، متسببا فى تدمير وإتلاف عشرات المنازل والشركات والكنائس. وعملت فرق إنقاذ على تنظيف الطرق وإيجاد ملاجئ للأسر المشردة وإعادة الكهرباء لآلاف الأشخاص. وفى مقاطعة مارينجو بوسط غرب ألاباما ضربت أربعة أعاصير منفصلة المنطقة طوال خمس أو ست ساعات، حسبما قال مدير إدارة الطوارئ كيفين ماكينى. وقال ماكينى "لم تكن (الأعاصير) متزامنة، لقد كانت متعاقبة". وأضاف أن المنزل المتنقل الذى أطاح به الإعصار تحول إلى كومة من الأنقاض، إضافة إلى ثلاثين منزلا وشركة تم تدميرها. وأضاف أن أربعة أشخاص أصيبوا بإصابات طفيفة. هذا وقد أعلن روبرت بنتلي، حاكم ولاية ألاباما، حالة الطوارئ فى جميع أنحاء الولاية. وبدأت العواصف مساء يوم الخميس فى أوكلاهوما، حيث ضربت خمسة أعاصير على الأقل الولاية، وتسببت فى مقتل شخصين. وانتقلت العواصف بعد ذلك إلى أركنسو، متسببة فى مقتل سبعة أشخاص آخرين، وإصابة العشرات. وضربت العواصف أيضا ولايات تينيسى ولويزيانا وجورجيا ومسيسيبى، حيث أعلنت حالة الطوارئ فى أربعة عشر مقاطعة فى ولاية مسيسيبى التى وقعت بها أضرار كبيرة، ولكن لم يسجل سوى إصابة واحدة خطيرة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل