المحتوى الرئيسى

الحزب السوداني الحاكم يتهم الحركة الشعبية بالتورط في أحداث عنف بجنوب كردفان

04/16 18:46

- الخرطوم - أ ش أ Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  اتهم حزب "المؤتمر الوطني" الحاكم في السودان الحركة الشعبية بأنها وراء الأحداث الأخيرة التي شهدتها ولاية جنوب كردفان مؤخرا. وقال حاج ماجد سوار، أمين التعبئة السياسية بحزب المؤتمر: إن المعلومات التي توفرت لديه تؤكد أن القوة الأساسية التي فجرت هذه الأحداث كانت موجودة في منزل رئيس الحركة الشعبية الفريق عبد العزيز الحلو بمنطقة "الفيض"، وأشار إلى ما وصفه بـ(التزامن الغريب) بين وقوع الحادث ولقاء لقيادة الحركة الشعبية ارتفعت خلاله أصوات تطالب بتطهير المنطقة.وأضاف في مؤتمر صحفي اليوم أن المؤتمر الوطني أحرص من الحركة الشعبية على الاستقرار في الولاية، بل وأحرص على الاستقرار في كل السودان، وذلك لأنه هو الذي يحكم الآن، وهو الذي يتوقع فوزه في انتخابات هذه الولاية، لذلك أي زعزعة للأمن ستؤثر بصورة مباشرة على العملية الانتخابية، ولن يكون ذلك في مصلحة حزبه، فيما الحركة الشعبية أدركت ضعف موقفها، لذلك هي حريصة على تفجير مثل هذه الأحداث بالطريقة التي تؤثر على سير العملية الانتخابية. وقال سوار إنه في ظل التهديدات المباشرة للحركة الشعبية لا بد من التركيز على تأمين انتخابات جنوب كردفان بصورة أقوى وأكبر حتى يمارس المواطنون حقوقهم في جو من الطمأنينة وعدم الخوف. يُذكر أن أعمال عنف وقعت بجنوب كردفان مؤخرا بين قبيلتين هناك، قتل فيها 20 شخصا وأصيب نحو 23.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل