المحتوى الرئيسى

تقرير .. رونالدو سجل في كل فرق الليجا عدا برشلونة وخيخون

04/16 18:22

سيكون كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد على موعد مع فك إحدى عقدتيه في إسبانيا، عندما يواجه فريقه برشلونة مساء اليوم في لقاء ناري ضمن المرحلة 32 من الدوري الإسباني. وتشير إحصائية نشرتها صحيفة "ماركا" ذائعة الصيت إلى أن رونالدو تمكن من زيارة شباك كل فرق الليجا التي قابلها الميرنجي في أخر ثلاثة مواسم، فيما عدا فريقين هما برشلونة حامل اللقب، وسبورتنج خيخون صاحب المركز الحادي عشر. ولم يكتف خيخون بالمحافظة على شباكه نظيفة أمام خطورة اللاعب البرتغالي في كل مرة يشارك فيها فحسب، بل إنه تمكن من القضاء على رقم ريال مدريد القياسي هذا العام بعدم الخسارة على ملعبه في جميع البطولات، وذلك بإسقاطه بهدف على ملعب سانتياجو بيرنابيو في المرحلة 30. رونالدو الذي عُرف بغزارة أهدافه في الليجا، لم ينجح في هز شباك خيخون في ثلاث مناسبات شارك فيها اللاعب، اثنين على ملعب المولينون (معقل خيخون)، وواحدة في بيرنابيو الموسم الماضي، حيث لم يشارك في هزيمة هذا الموسم لإصابته وقتها.أما البارسا، فإنه يمثل مشكلة حقيقية بالنسبة لرونالدو، إذ أنه لم ينجح في زيارة مرماه في ست مواجهات سواء بقميص ريال مدريد أو مانشستر يونايتد الإنجليزي فريقه السابق، حيث خسر في أربع مناسبات، وتعادل في واحدة، وفاز في مثلها. وكانت المرة الأولى أثناء وجوده في صفوف مانشستر في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2008، ولم يسجل رونالدو، بل إنه أضاع ركلة جزاء، ثم خاض اللاعب لقاء الإياب كاملا دون أن يضع بصمته، ولكن فريقه فاز بهدف للمخضرم باول سكولز، وتأهل للنهائي وحصد اللقب على حساب تشيلسي بقيادة جوزيه مورينيو. المواجهة الثالثة كانت في نهائي النسخة التالية، ووقتها فاز البلوجرانا بهدفين دون رد ليكمل طريقه نحو تحقيق السداسية في هذا الموسم بعد ذلك. وانتقل رونالدو إلى الفريق الملكي مطلع موسم 2009-2010 وقابل برشلونة للمرة الرابعة والأولى بقميص الريال، وخسر فريقه بهدف نظيف، ولم يعلن عن حضوره طوال الـ 66 دقيقة التي لعبها حتى خروجه. ولم يكن كلاسيكو الدور الثاني أقل سوءا بالنسبة لصاحب الـ 29 عاما، إذ أنه سقط بهدفين دون رد، ليس ذلك فحسب، بل إنه خسر صراعه المباشر أمام ليونيل ميسي صانع ألعاب الكتالونيين. وأخيرًا، شارك رونالدو مع ريال مدريد في الهزيمة الثقيلة التي تلقاها الفريق في ذهاب هذا الموسم، عندما خسر بخمسة أهداف نظيفة، ووقف رونالدو مكتوف الإيدي أمام اعصار برشلونة. رونالدو الذي سجل 40 هدفا مع الميرنجي هذا الموسم، منهم 28 في الليجا، هل يستطيع أن يسجل هدفا على الأقل في مرمى فيكتور فالديز هذه المرة؟انضم إلى اصحاب كورابيا على الفيس بوك وشاركهم برأيك

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل