المحتوى الرئيسى

صحفيو «دستور إدوارد» يبدأون اعتصامًا بسبب «تدخل الإدارة في التحرير»

04/16 18:21

بدأ صحفيو جريدة «الدستور» الورقية، السبت، اعتصامًا عن العمل أعلنوا استمراره 3 أيام يدخلون بعدها في إضراب مفتوح عن العمل مالم يستجب مجلس الإدارة ببنود الاتفاق الذي وقع عليه رئيس مجلس الإدارة رضا إدوارد مع نقيب الصحفيين مكرم محمد أحمد والمتضمن عدم تدخل مجلس الإدارة في السياسة التحريرية ووضع لائحة مالية وإدارية وهيكل مالي واضح للأجور. وكان إدوارد قد اشترى الجريدة الورقية من مالكها عصام إسماعيل فهمي، وأصدرت الإدارة قرارا بإقصاء الزميل إبراهيم عيسى من رئاسة تحرير الجريدة. وطالب الصحفيون في بيان، حصلت «المصري اليوم» على نسخة منه، نقابة الصحفيين بتحمل مسؤولياتها في تنفيذ بنود الاتفاق الذي يضم بنودًا هامة منها عدم التدخل مطلقًا من جانب الإدارة في السياسة التحريرية للجريدة وعمل هيكل مالي واضح وعادل للأجور، بالإضافة إلى تشكيل مجلس إدارة يتكون من شخصيات عامة، واثنين من الصحفيين، واثنين من الملاك، والحفاظ على حقوق الصحفيين في التأمينات ومشروع تأمين صحي خاص وصندوق زمالة، بالإضافة إلى تمكين صحفيي «الدستور» من تولي المناصب القيادية بها بدلاً من الاستعانة بأشخاص «تحيط بهم شبهات كثيرة ويسيئون للجريدة أكثر مما يضيفون لها» كما قال البيان. كما طالب الصحفيون من المجلس الأعلى للصحافة ورئيسه الدكتور يحيى الجمل نائب رئيس مجلس الوزراء الحفاظ على حقوقهم وحمايتهم من تلاعب الملاك بمصائرهم، ومؤكدين استمرار اعتصامهم لحين تنفيذ مطالبهم والحصول على ضمانات واضحة لعدم تكرار «تجاوزات رضا إدوارد في حق الصحيفة والصحفيين». وأكدوا على ضرورة صرف التعويضات للزملاء الذين قرروا ترك الجريدة بعد اعتصام طويل بالنقابة عقب تنحية عيسى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل