المحتوى الرئيسى

المعارضون يقولون ان قوات القذافي تستهدف مصنعا للالبان في مصراتة

04/16 23:46

بيروت (رويترز) - قال معارضون ان قوات معمر القذافي استهدفت مصانع للصناعات الغذائية في قصفها المتجدد لمصراتة يوم السبت بعد يوم من اتهام جماعة حقوقية غربية الموالين للقذافي باستخدام قنابل عنقودية في قصف المدينة المحاصرة.وقال سعدون المصراتي المتحدث باسم المعارضة ان ثلاثة مدنيين وثلاثة معارضين قتلوا في اشتباكات يوم السبت وان العدد الاجمالي للجرحى هو 48 في ثالث يوم من القصف العنيف لاخر معقل كبير للثوار في غرب ليبيا.وقال متحدث اخر باسم المعارضة هو جمال سالم عن القذافي ان الزعيم الليبي يريد تجويع الناس فيما يبدو حيث استهدفت قواته مصنع الالبان والمصنع الذي ينتج زيت الطعام بالاضافة الى قصف ثلاثة مخابز.وقال معارض اخر ان مصنع الالبان لحقت به اضرار.ولم يتسن التحقق على الفور من هذه المزاعم من مصادر مستقلة.ووصفت جماعات اغاثة وسكان الوضع في مصراته بانه يبعث على اليأس على نحو متزايد بالنسبة للكثير من المدنيين المحاصرين بالبلدة حيث لا توجد سوى مناطق قليلة امنة من القتال فضلا عن عدم وجود امدادات طبية وغذائية.وقالت اللجنة الدولية للصليب الاحمر ومقرها جنيف ومتحدث باسم الحكومة الليبية في طرابلس ان فريقا من الصليب الاحمر وصل الى المدينة يوم السبت لتقييم الوضع.وذكر الصليب الاحمر الاسبوع الماضي انه سيفتح مكتبا له في طرابلس تلبية لدعوة من الحكومة الليبية وانه سيرسل فريقا الى مصراتة لمساعدة المدنيين هناك.ورست سفينة استأجرتها منظمة انسانية مستقلة في مصراتة قبل اسبوع حاملة امدادات طبية.وتفرض القوات الحكومية حصارا على مصراته منذ نحو سبعة اسابيع. ويعتقد ان مئات المدنيين قتلوا هناك.وقال سالم المتحدث باسم المعارضين ان القوات الحكومية لا تزال تطلق قذائف المورتر على المناطق السكنية وهناك اشتباكات في شارع طرابلس. وأضاف ان ثلاثة اشخاص قتلوا يوم السبت.وشارع طرابلس هو طريق رئيسي في المدينة التي يقطنها نحو 300 الف شخص والتي كانت مسرحا في معظم الوقت لاشتباكات عنيفة الاسابيع الاخيرة.وقالت منظمة هيومان رايتس ووتش المعنية بحقوق الانسان ان لديها أدلة على ان قوات القذافي تستخدم القنابل العنقودية في قصف مناطق سكنية في مصراتة. ونشرت المنظمة صورا لما قالت انها قنابل عنقودية مصنوعة في أسبانيا والتي تنطلق منها قنابل صغيرة تنفجر الى شظايا وتقتل أكبر عدد ممكن من الاشخاص.ويقول المسؤولون الليبيون انهم يقاتلون ميليشيات مسلحة لها صلات بتنظيم القاعدة وعاقدة العزم على تدمير البلاد ونفوا ان القوات الحكومية تقصف مصراتة.وكان متحدث اخر باسم المعارضين قال في وقت سابق ان القوات الحكومية اطلقت مئة صاروخ جراد على الاقل على المدينة في وقت مبكر من صباح يوم السبت.وقال عبد الباسط أبو مزيرق لرويترز في حديث هاتفي ان قوات القذافي أطلقت صواريخ جراد على المنطقة الصناعية هذا الصباح. وأضاف انهم يعرفون بأن مصنع الالبان هناك تعرض لاضرار ايضا.والمنطقة الصناعية قريبة من الميناء على الجانب الشرقي من المدينة حيث تقطعت السبل بالاف المهاجرين الذين ينتظرون الاجلاء. وقال ابو مزيرق ان قوات القذافي ركزت قصفها على هذه المنطقة خلال الايام القليلة المنصرمة لانها تريد أن تخيف السفن التي تنقل امدادات اغاثة أو تسعى لنقل المهاجرين. وقال ساكن من مصراته وصل الى تونس يوم السبت ان القتال في المدينة يزداد سوءا يوما بعد يوم حيث ان القوات الحكومية تقصف المدينة بالنهار والليل.ووصل ابراهيم علي (22 عاما) على متن سفينة مساعدات تابعة لمنظمة اطباء بلا حدود مرافقا لجاره الذي اصيب بجروح خطيرة في القصف. ونقل ايضا 64 جريحا اخر من مصراتة على متن السفينة للوصول بهم الى مناطق امنة.وقال ساكن في مستشفى في مدينة صفاقس التونسية "انهم يقصفون المناطق السكنية نهارا وليلا دون توقف ويستخدمون اسلحة اكبر حجما.. انهم يقصفون الطرق والمنازل."وقال ان الطعام بدأ ينفد في بعض المناطق لكنه الناس تحاول مساعدة بعضها البعض كما ان الكهرباء تنقطع من حين لاخر. وأضاف " أغلقت الكثير من المتاجر. وتوجد طوابير طويلة امام المخابز."وأصبحت بعض الشوارع التي تشهد قتالا عنيفا مجهولة المعالم . وقال " الدمار اصبح شاملا..ولكن عندما يسقط قتلى فانه يتم سحب الجثث على الفور."وسئل عمن يتحكم في معظم انحاء المدينة فأجاب "النصف بالنصف. من الممكن ان يتغير الوضع سريعا."من مريم قرعوني

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل