المحتوى الرئيسى

مساهمو «أوراسكوم تليكوم» يوافقون على تقسيم الشركة.. وزيادة رأسمالها إلى 14 مليار جنيه

04/16 14:09

وافق مساهمو شركة اوراسكوم تليكوم المصرية، على تقسيم الشركة إلى شركتين، وزيادة رأس المال المرخص به، وسترفع اوراسكوم رأسمالها المرخص به الى 14 مليار جنيه بدلاً من  من 7.5 مليار جنيه لتمويل ديونها، وسيتم إدراج الشركتين في البورصة المصرية، كما أقر المساهمون تقسيم شهادات الإيداع. وقال المهندس  نجيب ساويرس، رئيس مجلس إدارة أوراسكوم تليكوم، إن الموعد المبدئي لتقسيم الشركة هو 17 مايو المقبل،  واعتمدت الشركة القرارات، السبت، خلال جمعيتها العمومية العادية والغير عادية، وناقشت خلالها تقسيم الشركة إلى كيانين، هما أوراسكوم تليكوم، وأوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا. وستكون القيمة الإسمية لسهم أوراسكوم تليكوم 60  قرشاً، وأوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا 40 قرشاً بعد التقسيم. وأوضحت أوراسكوم أنه سيترتب على خطة إعادة التمويل استبدال مديونيات الشركة أو الشركات التابعة لها الناشئة عن عقود تمويل مع بنوك أو مؤسسات مالية والتي ستتم إعادة تمويلها أو سدادها أو قيام الشركة الأم بشراء حصة الدائنين في تلك العقود، بحيث تصبح الشركة الأم دائناً عقب إتمام صفقة الاندماج - إشارة للشركة الأم. وقالت «أوراسكوم تليكوم»، إنه سيتم تقسيم الشركة إلى شركتين الأولى تحت اسم «أوراسكوم تليكوم القابضة» وهي الشركة الحالية وتضم تحت رايتها الأصول التي ستدخل ضمن صفقة الاندماج مع الشركة الروسية، وهى وحداتها في باكستان، وبنجلاديش، والجزائر، وإيطاليا، وبوروندي، وزيمبابوي، ووسط أفريقيا، ونامبيبا، بالإضافة إلى حصتها غير المباشرة في كندا من خلال شركة ويند موبايل. وأوضحت أن الشركة الثانية الجديدة ستكون تحت اسم «أوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا القابضة» وستضم جميع أصول الشركة فى مصر وخارجها مما لم تشملها صفقة الاندماج مع الشركة الروسية. وتعتزم  «أوراسكوم تليكوم القابضة»،  وقف التعامل على أسهمها ببورصتي مصر ولندن وذلك على خلفية قرار الشركة بإعادة هيكلتها وتقسيمها إلى شركتين. وأوضحت الشركة، أن مدة الإيقاف التي تعتزم طلبها تصل إلى أسبوع، وذلك حتى يتسنى لها إتمام خطة إعادة تمويل مديونيات الشركة والشركات التابعة والتي تبلغ ما يقرب من 3.5 مليار دولار، فور الحصول على الموافقة النهائية من الهيئة العامة للرقابة المالية.   وتوقع خبراء فى أسواق المال تأثيراً إيجابياً على المدى الطويل، لتقسيم شركة «أوراسكوم تليكوم» القابضة إلى كيانين، بعد إتمام صفقة الاندماج مع مجموعة فيمبلكوم. وتعقد شركة «أوراسكوم تليكوم» الجمعية العمومية غير العادية منتصف الشهر المقبل، تناقش خلالها تقسيم الشركة إلى كيانين، هما أوراسكوم تليكوم، وأوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا، على أن يتم تداول السهمين بالبورصة المصرية ويكون لهما شهادات إيداع دولية ببورصة لندن. وستكون القيمة الاسمية لسهم أوراسكوم تليكوم 60 قرشاً، وأوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا 40 قرشاً بعد التقسيم. وقال عمرو الألفي، رئيس قسم البحوث بشركة «سي آي كابيتال»، إن مساهمي أوراسكوم تليكوم الحاليين سيستفيدون من التقسيم، بحيث سيمتلكون أسهماً في الكيان الجديد الناتج عن التقسيم بنفس حجم الأسهم التي يمتلكونها حالياً في أوراسكوم تليكوم القابضة. وأشار الألفي  إلى أن إعادة الهيكلة المالية، بعد الاندماج مع فيمبلكوم تسمح لأوراسكوم تليكوم بسداد معجل للدين من خلال الشركة الروسية. واكد الألفي أن مساهمي الشركة  سيستفيدون من عملية إعادة التمويل وتخفيف الأعباء المالية لأوراسكوم البالغة نحو 2.6 مليار دولار، والتي تسددها على أقساط سنوية لمدة 3 سنوات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل