المحتوى الرئيسى

مني ضحية جديدة لإهمال الأطباء الجراح عالج الجرح ظاهريا.. وترك العصب مقطوعا!

04/16 13:39

يبدو أن أخطاء الأطباء لاتتوقف فكل يوم بل كل ساعة نجد ضحية جديدة لاخطاء فادحة وبالتأكيد لن تكون هذه الضحية هي الأخيرة وسيأتي بعدها الكثير طالما لايوجد ردع لمن يستهين بحياة الناس وآلامهم. ضحية اليوم سيدة فقيرة شاء حظها العاثر ان تصاب بجرح بسيط وقطع بعصب اليد اليمني وبدلا من أن يقوم الطبيب الجراح باجراء عملية "لخياطة" العصب قام بخياطة الجرح فقط وترك العصب وكادت المريضة تصاب بشلل لولا عناية الله ووقوف أهل الخير بجانبها ومساعدتها لانقاذ يدها من الشلل. تقول مني كمال حسن : انا سيدة فقيرة لدي اربعة اولاد اقوم بالعمل حتي انفق عليهم بعد ان اصيب زوجي بالعديد من الامراض التي اقعدته عن العمل فقررت تحمل المسئولية والخروج للعمل حتي لا اترك اولادي عالة علي احد والتحقت بالعمل لدي اسرة كريمة وذات يوم وانا اقوم بعملي اصبت بقطع في يدي بعد كسر كوب زجاجي وتوجهت الي احد المستشفيات الخاصة لخياطة الجرح وقام الطبيب بعمله وعدت الي منزلي لكنني فوجئت في اليوم التالي بتورم يدي والام لم اتحملها فتوجهت الي المستشفي وهناك سخرت مني المديرة واخبرتني بان من قام بخياطة الجرح لي هو تومرجي وليس طبيبا فأخبرتها بانه طبيب وانني شاهدته وهو يخرج من غرفة العمليات فلم تحرك ساكنا.المهم توجهت الي أحد الاطباء الذي اكتشف ان العصب مقطوع وكان يجب اجراء جراحة لتوصيل العصب واجريت لي عملية جراحية بعد ان كدت اصاب بالشلل في يدي نتيجة لخطأ طبيب لم يراع الله ولا ضميره في عمله ولولا وقوف اهل الخير بجانبي في مصاريف العلاج لكنت فقدت يدي التي هي مصدر رزقي.أكدت مني أنها حررت محضرا بقسم السلام أول ضد الطبيب وادارة المستشفي التي تتستر عليه حتي يحصل علي جزائه ويقتص لها القانون منه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل