المحتوى الرئيسى

زادت بنسبة‏10%‏ في مصرالبنك الدولي‏:‏ ارتفاع أسعار المواد الغذائية العالمية بنسبة‏36%‏ عن العام الماضي

04/16 13:24

جاء ذلك في تقرير‏'‏ مراقبة أسعار الغذاء‏'‏ الذي صدر عن مجموعة البنك والذي أرجع السبب في هذا الارتفاع إلي عدة أمور منها ارتفاع تكلفة الوقود من جراء الأحداث التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا‏.‏ وفي هذا الصدد‏,‏ قال روبرت زوليك رئيس مجموعة البنك الدولي‏'‏ علينا أن نضع توفير الغذاء علي سلم أولوياتنا‏,‏ وأن نحمي الشرائح الفقيرة والمتأثرة التي تنفق معظم دخلها لتوفير الطعام‏'.‏ و قال زوليك إن أسعار المواد الغذائية ارتفعت بنسبة زادت علي‏10%‏ في مصر‏,‏ وفقا لأحدث إصدار لتقرير البنك المعني بمراقبة أسعار الغذاء‏.‏ جاء ذلك في ملاحظات لزوليك إيذانا ببدء فعاليات اجتماعات الربيع للبنك الدولي لهذا العام‏,‏ والتي استعرض فيها الزيادات الحادة في أسعار السلع الأساسية علي مستوي العالم‏,‏ مما ألحق الضرر بالكثير من الدول‏..‏ لافتا إلي أن اندلاع الأزمات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لم تكن السبب في ذلك رغم أنها كانت أحد العوامل المؤدية لتفاقم الأوضاع‏.‏ وفي استعراضه للمخاطر والتحديات الجديدة‏,‏ قال زوليك‏'‏ قد نكون ماضين في طريقنا للخروج من براثن أزمة‏,‏ هي الأزمة المالية والاقتصادية‏,‏ ولكننا نواجه مخاطر جديدة وتحديات عاصفة يجسدها ارتفاع أسعار الغذاء وتقلباتها‏,‏ وارتفاع أسعار الوقود وآثارها المتلاحقة علي أسعار المواد الغذائية وتوافرها اللازم لتحقيق الاستقرار‏,‏ ومجموعة الأحداث المتسارعة التي تموج بها منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا‏,‏ والاضطرابات والقلاقل في كوت ديفوار‏,‏ والكوارث الطبيعية المتواترة‏,‏ وارتفاع التضخم في دول الأسواق الصاعدة وبعض المخاطر المتعلقة بتسارع النشاط الاقتصادي بأكثر من اللازم وبلوغه مستويات محمومة‏,‏ وقضايا الديون السيادية في أوروبا‏'.‏ ونوه رئيس مجموعة البنك الدولي بأن الأرقام الواردة في تقرير‏'‏ مراقبة أسعار الغذاء‏'‏ تعطي صورة تبعث علي الجزع للضغوط الطاحنة المستمرة علي كاهل الفقراء في العالم‏.‏ وأعلن زوليك في ملاحظاته عن دعم البنك للشبكة المعنية بالمساءلة الاجتماعية في العالم العربي‏,‏ والتي تضم منظمات المجتمع المدني‏,‏ من خلال تقديم منحة قدرها‏3,5‏ مليون دولار‏.‏ ولفت زوليك من خلال مراجعة أسعار الغذاء إلي أن الفقراء في العالم لا يملكون ترف الانتظار‏..‏ مشيرا إلي أن ساعة الجوع علي واجهة مبني البنك التي تتبع عدد الجوعي في العالم توضح أن هناك حوالي مليار شخص يعانون نقص التغذية‏..‏ ويتزايد هذا العدد بواقع‏68‏ شخصا كل دقيقة‏,‏ أي أكثر من شخص في الثانية‏,‏ وقال‏'‏ إن الوقت ليس في صالحنا‏,‏ ويجب علينا أن نسابق الزمن لنعوض ما فات إذا أردنا ألا نخسر جيلا بأكمله‏'.‏ ووفقا لأحدث إصدار من تقرير‏'‏ مراقبة أسعار الغذاء‏',‏ فإن حدوث زيادة أخري بنسبة‏10%‏ في الأسعار العالمية للمواد الغذائية يمكن أن تدفع‏10‏ ملايين شخص آخرين تحت خط الفقر المدقع البالغ‏25‏ ر‏1‏ دولار أمريكي للفرد في اليوم‏,‏ أما إذا ارتفعت الأسعار بنسبة‏30%‏ فقد يؤدي ذلك إلي سقوط‏34‏ مليون شخص آخر تحت خط الفقر‏..‏ أضف إلي أن هناك‏44‏ مليون شخص سقطوا بالفعل في براثن الفقر منذ شهر يونيو الماضي نتيجة للزيادات المتلاحقة في الأسعار‏..‏ وتشير تقديرات البنك الدولي إلي أن هناك نحو‏1,2‏ مليار شخص يعيشون تحت خط الفقر المدقع‏.‏وقد ارتفع مؤشر البنك الدولي لأسعار الغذاء‏,‏ الذي يقيس الأسعار العالمية‏,‏ بنسبة‏36%‏ عن مستواه المسجل قبل عام‏,‏ ولا يزال قريبا من مستوي الذروة التي شهدها عام‏..2008‏ وتشمل أكثر المنتجات زيادة في الأسعار مقارنة بمستواها قبل عام‏:‏ الذرة‏(74%),‏ والقمح‏(69%),‏ وفول الصويا‏(36%),‏ والسكر‏(21%)‏ علي الرغم من استقرار أسعار الأرز‏..‏ وفي دول كثيرة‏,‏ واصلت أسعار الخضروات واللحوم والفاكهة وزيت الطهي ارتفاعها‏,‏ مع ما يمكن أن يترتب علي ذلك من آثار سلبية علي الفقراء نتيجة لنقص التغذية‏.‏ وأوضح تقرير‏'‏ مراقبة أسعار الغذاء‏'‏ الذي أصدره البنك الدولي أن السبب في ارتفاع أسعار المواد الغذائية يعود إلي سوء الأحوال المناخية في الدول الرئيسية المصدرة للحبوب‏,‏ وفرض قيود علي الصادرات الغذائية‏,‏ والاستخدام المتزايد للحبوب في إنتاج الوقود الحيوي‏,‏ وانخفاض المخزون العالمي من الغذاء‏.‏  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل