المحتوى الرئيسى

أثينا: التنمية والديمقراطية العربية تفيد أوروبا

04/16 13:18

أثينا، اليونان (CNN) -- أكد وزير المالية اليوناني جيورجوس باباكونستانتينو، أن بلاده مهتمة كثيراً بالحفاظ على دورها في الوساطة التجارية والاستثمارية بين الدول العربية وأوروبا، وقال إن أوروبا متابعة بقوة للوضع في الجانب الآخر من المتوسط، وترغب في رؤية نمو اقتصادي وتحول ديمقراطي يساعد على تطوير التعاون الاقتصادي ووقف الهجرة غير الشرعية.وقال باباكونستانتينو، في مقابلة مع برنامج "أسواق الشرق الأوسط CNN": "لدينا موقع مميز ونحن نستعد للاستفادة منه والمساعدة على تعزيز العلاقات بين جانبي المتوسط، لقد ربطتنا علاقات تاريخية مع الدول العربية، ويمكن أن نلعب دوراً كبيراً في هذا الإطار."وأضاف: "هناك اهتمام بالاستثمار في اليونان، ليس في العقارات فحسب، بل أيضاً في البنية التحتية بقطاعات معينة، كما أن شركات المقاولات والبناء اليونانية نشطة جداً في الخليج، ونظراً لصلابة الروابط الاقتصادية بيننا وبين العرب، فإنه بوسعنا المساعدة في العملية السياسية مستقبلاً."ولدى سؤاله حول ما يتردد عن "خطة مارشال" دولية لإعادة بناء الدول العربية بعد هذه الموجة من التحركات الديمقراطية قال باباكونستانتينو: "أظن أن أوروبا ملتزمة بمنطقة المتوسط ودولها، والعديد من الأطراف في أوروبا على استعداد للاستثمار في المجالات الاقتصادية والسياسية والإستراتيجية."وتابع بالقول: "علينا ألا ننسى أن بين أبرز مشاكل أوروبا هي الهجرة غير الشرعية القادمة إليها من المنطقة العربية، ونحن في اليونان على رأس من يواجه هذه المشاكل لأننا بوابة عبور للقارة، ولذلك فإنه من مصلحتنا ومن مصلحة أوروبا المساعدة على تثبيت الوضع في المنطقة ودعم التحرك الديمقراطي والتنمية الاقتصادية والتقدم."وفي الوضع اليوناني الداخلي، قال الوزير إن لدى أثينا بالفعل مشكلة بطالة، وهي مضاعفة لدى الشباب، وأقر بأن هذا الواقع الذي يشبه نظيره في الشرق الأوسط "صعب جداً لأنه يقتل الأمل والإصرار" لدى تلك الشريحة، ولكنه أكد أن حكومته "تحاول مواجهة هذا الواقع من خلال خلق فرص والنظر في برامج التعليم ومدى خدمتها لمتطلبات السوق."وشدد باباكونستانتينو على أن الاقتصاد في اليونان يتحسن وقد تبدأ العودة للنمو نهاية العام الجاري، بدفع من قوة قطاع التصدير الذي نما بما بين 25 و40 في المائة خلال الأشهر الخمسة الماضية.ورفض باباكونستانتينو الحديث عن استفادة تركيا واليونان من الحجوزات السياحية لموسم الصيف بسبب الأحداث في شمال أفريقيا والشرق الأوسط، وقال إن الأهم ليس الزيارات والسفرات المؤقتة للسياح، بل عودة الاستقرار السياسي الذي سيساعد على تنمية قطاعات أكثر ثباتاً وإنتاجية، مثل التجارة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل