المحتوى الرئيسى

بالصور.. صراصير وقمامة وروائح كريهة بحمامات عيادة الحجر الصحى بمطار القاهرة

04/16 12:46

يعد مطار القاهرة الدولى واجهة مصر أمام العالم، والبوابة الأولى التى يخطوها السائح لدخول البلاد، وتتمتع مصر بحضارة تجذب سياح من مختلف دول العالم وأولها "الأوروبية" تلك الدول التى تضع صحة مواطنيها فى المقام الأول. ولأن مصر بما تمتلكه من علماء أفذاذ فى مجال الطب، يجب أن تمتلك أيضا مستوى عاليا من الرعاية الطبية، وتحديداً فى بوابتها الأولى أمام العالم "مطار القاهرة"، لكن غير متوفر، وفق ما كشفه لـ"اليوم السابع" أحد الأطباء المصريين المسافرين إلى السعودية لأداء مناسك العمرة، والذى توجه إلى مكتب التطعيم بمطار القاهرة القديم، صالة سفر 1، لاستخراج شهادة تطعيم، وفوجئ بوجود مكتب التطعيم وعيادة الحجر الصحى فى بدروم صالة 1، وبجوار دورة المياه، ما يعد، حسب وصفه، كارثة طبية بكل المقاييس، لما لذلك من إمكانية نقل الأمراض، وانتشار الفيروسات، وغيرها منن الأضرار الطبية التى قد تنجم عن الإهمال. أضاف الطبيب المصرى أنه وبمجرد دخوله إلى عيادة الحجر الصحى شاهد صراصير بأرضية العيادة، وهو ما دفعه لرفض الخضوع للتطعيم بالعيادة، وتساءل "كيف لدولة تحاول تنشيط السياحة تقبل بمثل هذا المستوى من الرعاية الطبية أمام السائحين، وأمام أبناء الوطن نفسه؟".. الدكتور الدواهرى العشماوى، مدير الحجر الصحى بمطار القاهرة الدولى قال لـ"اليوم السابع" أنه وبعد توليه منصب مدير إدارة الحجر الصحى منذ شهر تقريبا طالب المسئولين بضرورة نقل عيادة الحجر الصحى من بدروم الصالة، إلا أن أحدا لم يستجب له. وأضاف أنه وبعد البدء فى عمليات تطوير وتجديد عيادة الحجر الصحى منذ ثلاثة أيام تحديدا، فوجئ بأن هذه التجديدات عبارة عن دهان الحوائط فقط، وهو ما أثار استياؤه بشده، ودفعه للتحدث مع اللواء حسن راشد رئيس شركة ميناء القاهرة الجوي، وأحمد حافظ نائب رئيس شركة ميناء القاهرة الجوى، وشريف الوكيل المدير التنفيذى لمبنى 1 بمطار القاهرة، إلا أنهم أكدوا له عدم وجود أماكن خالية تسمح بنقل العيادة لها. وكشف العشماوى أن مكان عيادة الحجر الصحى قديما كان أمام صالة السفر مباشرة، إلا أن إدارة شركة ميناء القاهرة الجوى نقلتها إلى البدروم واستبدلتها بـ"كافيتريا"، مشيرا إلى أن هذا التبديل جاء بهدف الحصول على إيجار من الكافيتريا، علما بأن العيادة لا تدفع أية إيجارات، وأضاف الدواهرى أن أزمة عيادة الحجر الصحى لم تقف عند هذا الحد، وإنما تكمن مشكلته فى السلالم التى تفصلها عن صالة السفر، وهو ما يصعب معها نقل المرضى إلى العيادة بشكل سهل، مما يزيد الأمور تعقيدا وسوءا. وأنهى حديثه: "أنه وبعد أن فقد الأمل فى تنفيذ توجيهاته التى تهدف للارتقاء بمستوى الرعاية الطبية بمطار القاهرة رفع تقريرا إلى وزارة الصحة ذكر فيه ما سبق، لإخلاء مسئوليته".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل