المحتوى الرئيسى

فوز ريال مدريد يثير رجال العالم جنسيا

04/16 12:45

  مدريد - خاص (يوروسبورت عربية) تثبت الدراسات الاجتماعية أنه من الطبيعي بعد لحظة من السعادة الوطنية أن يزيد المعدل السكاني، بسبب حالة الفرح التي يعيشها الأزواج، ما يقربهم أكثر من بعض في ذلك اليوم، لتترجم تلك السعادة إلى علاقات زوجية تنتج أطفالاً بعد تسعة أشهر، وما يثبت صحة تلك الدراسات ما حدث في إقليم كاتالونيا بعد هدف إنييستا في مرمى تشيلسي في نصف نهائي دوري الأبطال 2009. وباعتبار الفريق الكاتالوني بات معتاداً في السنوات الثلاث الأخيرة على الفوز على ريال مدريد، في كامب نو أو في سانتياغو بيرنابيو، فإن لحظات السعادة التي سيمنحها فوز فريقهم على النادي الملكي ستكون قليلة إذا ما قورنت بسابقاتها من المرات، عندما فاز ميسي ورفاقه 6-2 مثلاً وافتتحوا سجل النتائج الكاسحة بين الفريقين.   فوز ريال يزيد سكان العالم وباعتبار عشاق النادي الملكي متعطشين جداً للفوز على برشلونة، لأنهم يرون فيه فك النحس، واملاً في تحقيق لقب كأس الملك الغائب عن خزانة النادي منذ 17 عاماً، فإن السعادة التي ستعيشها مدريد، ومعظم جامهير الفريق الملكي جول العالم ستكون كبيرة جداً. هذه السعادة كما أسلفنا ستتحول إلى علاقات حميمة بين الأزواج، ستؤدي بالضرورة إلى زيادة نسبة المواليد في العالم عن المعدل الطبيعي، ما يعني زيادة سكان العالم، وتأصل مشكلة نقص الماء والغذاء الذي تعاني منه الكرة الأرضية، إضافة إلى مشكلات الاحتباس الحراري وغيرها. لذا قد تكون خسارة النادي الملكي أكثر فائدة للعالم، لتخفيف الضغط على موارده المحدودة، ورحمة بآلاف الطفال الذين قد يولدون ولا يجدون ما يأكلون أو يشربون. سابقة في الماضي وشهدت كاتالونيا أعراض مشابهة لما تكلمنا عنه فإنييستا تأهل ببرشلونة إلى نهائي دوري الأبطال بهدف في مرمى تشيلسي احتل على الفور مكانته في التاريخ، واحتفلت به جماهير البارسا بشكل جامح، بعدها بتسعة أشهر كان معدل المواليد في العاصمة الكتالونية يرتفع بنسبة 50 بالمائة، قبل أن يعود نفس اللاعب بتسجيل هدف الفوز في نهائي كأس العالم، ويكرر الأمر ولكن هذه المرة في إسبانيا كلها، كان هو نفسه أحد الضحايا فقد رزق قبل زمن قليل بطفله الأول الذي كان نتيجة لعلاقة مع زوجته ليلة الفوز بكأس العالم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل