المحتوى الرئيسى

معاناة سيدة كشفت المنقبين عن الآثار بفوة

04/16 12:09

كشفت السيدة جيهان محمد بيومى والتى تعمل بالتدريس وزوجة نبيل السبعاوى عن المواطنين الذين يقومون بالتنقيب عن الآثار فكان مصيرها ترك منزلها هى وأسرتها والإقامة بالشارع دون الحصول على الأثاث ومتعلقاتها.وأكدت اللجنة وجود تشققات وانهيار أرضية المنزل من الداخل وأرسلت المعاينة لمركز الشرطة .. ولم يتحرك أحد.وأضافت السيدة جيهان أن الذين يقومون بالتنقيب عن الآثار حضروا ليلا وطلبوا منها ترك المنزل لهم لمدة ستة أشهر مقابل تعويضهم بشقة وبملايين الجنيهات عندما يجدوا الآثار أو ترميم المنزل لها وتنازلها عن الشكوى ثم معاودة البحث ولكنها رفضت العروض وأصرت على الاستمرار فى الشكوى وبتطور سريع وفى الثانية صباحا وجدت لفيفا من المواطنين من لهم مصلحة يحاولون اقتحام منزلها وإرهابها والتنقيب فأسرعت السيدة جيهان بالاتصال بشقيقتها والتى اتصلت بالشرطة وفرضوا الحراسة على منزلها خوفا من اقتحام منزلها وتعرضها وأسرتها للتعدي.وأكدت السيدة جيهان أنه فى الصباح حضر عسكرى من الشرطة وطالبها بالخروج وأسرتها من المنزل بملابسهم فقط والبحث عن مكان آخر للسكن وأكد لها أنه معين للحراسة على المنزل من قبل الشرطة.وأضافت خرجت وأولادي وأقمنا عند والدتي بمسكنها الصغير وزوجى يقيم بالقاعة التى يعمل بها وحاولت الحصول على أثاثي ومتاعي بالمنزل ومتعلقاتى دون جدوى.وأضافت أنها لجأت لإدارة فوة الهندسية بالوحدة المحلية بفوة تطالبهم بتوفير غرفة ومحتوياتها تقيم فيها وأسرتها لحين الانتهاء من هذة المشكلة وترميم منزلها فقال لها أحد المسئولين روحى خذى أغلى شقة من الخمسين مليون جنيه التى حصلتى عليها من المنقبين عن الآثار ..وأضافت كنت أول من كشف هؤلاء المنقبين عن الآثار والذين تسببوا فى انهيار منزلى وإقامتى وأسرتى بمنازل أقاربنا الضيقة وتقدمت ببلاغ الى الإدارة الهندسية وشرطة فوة وسئلت بالنيابة العامة والآن هذا هو مصيرى طعن فى شرفى بأننى تقاضيت مبالغ مالية واتهامى من الناس بأننى مشاركة فى هذا العمل وقيام مسئول الإدارة الهندسية بالتهكم والسخرية بدلا من تعويضى بشقة إيواء تحمينى وأسرتى من التشرد والضياع.ووجهت السيدة جيهان كلامها للواء أحمد زكى عابدين محافظ كفر الشيخ بحل مشكلتها وتعويضها بشقة صغيرة تحميها وأولادها من عيون الغرباء.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل