المحتوى الرئيسى

هناء رشاد تكتب: باطل أم عاطل؟.. سؤالى إلى شرف ..!!

04/16 12:04

أخذتنا الأحداث .. انخرطنا فى ملاحقة الفاسدين، ملاحقة كل "باطل" ولم نلتفت لكل "عاطل" لم نترك الأمر لأُولى الأمر لأننا أصبحنا اليوم كلنا أُولى أمر!! انخرطنا بكل حماس .. بل بكل جنون فى "وقف الحال" ونسينا أن نسأل أنفسنا عن العاطلين الجدد من سَرحتهم شركات السياحة، ومن طُردوا من عملهم عندما توقفت عجلة الإنتاج، بالإضافة للعاطلين القدامى من قامت الثورة من أجلهم خريجى المدارس الصناعية والمعاهد والجامعات، غرقنا فى هوس الملاحقات ومشاهدة صور الفاسدين والهوس بقصصهم المثيرة والمقززة، ونسينا صور العاطلين وقصصهم المأساوية والمُحزنة، لم نُكلف أنفسنا حمل عبء التفكير فى إلى أين سيذهبون؟ وماذا سيفعلون فى الغد إذا استمر وقف الحال؟ لم نلتفت إليهم لأننا مشغولون فى ملاحقة الباطل وكل من يحمل صفته رغم أن العدالة تلاحقهم، ولم نفكر فى مصر الغد وعدد العاطلين المتزايد لم نرحم ضعفهم ، لم نَجبُر كسرهم، ولم نفكر معهم كيف نمسح عنهم قلقهم والحل العاجل الآن "إعانة بطالة" إلى أن يتكشف الغد وتتضح الرؤية وتستقر الأوضاع، ونسمع صرير عجلات الإنتاج تُدًوى من جديد. إعانة بطالة حتى لو اقتطعت من رواتبنا أو من أموال الزكاة أو من تبرعات المصريين بالخارج، فقط أعلنوا عن حساب يحمل اسم "إعانة بطالة" من أجل أمان مصر إعانة بطالة شهرية هى الحل الآن حتى لا تكون الثورة القادمة ثورة جياع لم ننتبه إليها.. ثورة جميعنا لا يتمناها. فهل تجد كلماتى صدى لدى رئاسة الوزراء؟ أتمنى..

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل