المحتوى الرئيسى
alaan TV

المتهمون بحادث القديسين:ضباط أمن الدولةعذبوا سيدبلال10ساعات وهربواحين لفظ أنفاسه

04/16 11:30

حملت شهادات المتهمين في قضية تفجير كنيسة القديسيين والمفرج عنهم مؤخرا، العديد من المفاجات كما كشفت عن تفاصيل مقتل السيد بلال الذي تم قتله علي يد أمن الدولة بالاسكندرية يوم ٥ يناير.ويروي احمد مشالي أحد المعتقلين ان السيد بلال قتل داخل جهاز أمن الدولة بالاسكندرية مضيفا ان بلال تعرض لتعديب لمدة عشرة ساعات كاملة وهو مكبل اليدين مغمي العنيين وظل يكهرب في كافة انحاء جسده خاصة المناطق الحساسة.وأضاف ان بلال توقف عنه التعذيب يوم ٥ يناير الساعة ١٠ مساء غاب بعدها بلال عن الوعي نظرا لضعف جسده، وأكمل مشالي خلال الندوة التي اقامها مركز الشهاب لحقوق الانسان بالاسكندرية اليوم الجمعة  قائلا أجلسوا بلال بأحد المقاعد أمامي واذ بي أسمع حشرجة الموت قبل أن يسقط علي وجه في الأرض لافظا نفسه الأخير وفجأة حدثت حالة من الهرج والمرج وتوقف الجميع عن تعذيب باقي الاخوة وفر الضباط والعساكر لمدة ساعتين بعدما حملوا سيد بلال في احد الأغطية نظرا لأنه كان يعذب وهو شبه عاري. وتطابقت شهادة ممدوح مع مشالي الذي استكمل سيناريو آخر من تعذيب جهاز أمن الدولة ومنظومة حبيب العادلي حيث أكد انه تم تجريدهم من ملابسهم اثناء التحقيق ومكثوا في أمن الدولة لمدة ٩ أيام تحت التعذيب وعندما تم ترحيلهم لسجن طرة مكثوا ٤ أيام دون طعام أو شرب وظلوا ما يقارب الشهر في حبس انفرادي لا تفتح عليهم أبواب الزنازين.وحول احمد لطفي المتهم الأول في القضية، قال ممدوح احمد اصم وابكم أخذوا منه سماعة الاذن التي تبلغ تكلفتها ٥٥ ألف ريال سعودي وتم مصادرتها من قبل جهاز أمن الدولة.وأوضح ان لطفي الذي أتي به من علي سرير غرفة العمليات بالسعودية وتم التحقيق معه واحتجازه بزنزانه انفرادي لمدة شهر جعله معزولا عن العالم لأنه لا يسمع صوت الاذان أو الحركة من حوله وأشار الى ان لطفي كان متواجد في السعودية قبل الحادث ب3 شهور وليس له علاقة من قريب أو بعيد بجيش الاسلام كما ان حالته الصحية لن تمكنه من السيناريو الذي روته الداخلية عند القاءها القبض علي لطفي.بينما أكد أحد الذين اتهموا بالقضية ان ضباط أمن الدولة صادروا جهاز الكمبيوتر الخاص به وكذلك صاعق الناموس من منزله ولا يعرف ما سر مصادرة صاعق الناموس؟ وأكد المتهمون ان ضباط الجهاز كان يرتبون الأوراق والشهادات بحيث تم إعدام بعض المتهمين دون ذنب، وطالبوا باقالة كل ضباط أمن الدولة من الداخلية لأنهم لن يكفوا عما وصفوه بالتصرفات السادية.كما اكدوا انهم سيقوموا خلال الأيام القادمة بنشر أسماء كافة أسماء ضباط أمن الدولة الحقيقية والمستعارة حتي يتعرف عليهم المجتمع ككل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل