المحتوى الرئيسى

و. بوست: صالح في خطر مع تخلي القبائل عنه

04/16 11:16

علقت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية على البيان الذي صدر أمس الجمعة من بعض زعماء القبائل اليمنية، والذي طالب الرئيس اليمني علي عبدالله صالح بالتنحي الفوري، بأنه حلقة قوية من حلقات الانشقاق عن النظام اليمني منذ اندلاع الاحتجاجات المطالبة بتنحيه في فبراير الماضي.وذكرت الصحيفة اليوم السبت أن قوة الانشقاق تتمثل في صدور البيان عن 100 من زعماء قبيلتي حاشد وبكيل - أكبر قبيلتين في اليمن - بعد اجتماعات استمرت ليومين حضرها أساتذة جامعيون ورجال دين ونشطاء سياسيون يمنيون.وقالت الصحيفة إن من أهم ما يميز بيان القبيلتين المنضمتين للمعارضة في مارس الماضي أنه سعى إلى طمأنة العالم من حيث قدرة قادة حركة المعارضة اليمنية على "مكافحة الإرهاب والقضاء عليه من المنبع"، وذلك بعد أن طالب البيان صالح "بالتنحي فورا وإبعاد نجله وكافة أقاربه عن أي مناصب بالشرطة والجيش اليمنيين".وتعد الولايات المتحدة إحدى القوى الكبرى التي تتابع الموقف اليمني بقلق بالغ نتيجة انعدام اليقين لديها حول الشخص الذي سيخلف صالح، وما إذا كان الرئيس الجديد سيعمل على مواصلة التعاون مع واشنطن في معركتها ضد الفرع الأنشط لحركة طالبان خارج أفغانستان بشبه الجزيرة العربية.وكان الرئيس اليمني قد حذر في وقت سابق من تولي حركة طالبان زمام الأمور في بلاده اذا ما تنحى عن منصبه، الأمر الذي زاد من حدة القلق لدى واشنطن.وأضافت واشنطن بوست ان بيان قبيلتي حاشد وبكيل يأتي في اليوم الذي خرج فيه مئات الآلاف من اليمنيين بمختلف المدن اليمنية لتجديد مطالبهم بتنحي صالح فيما يطلق عليه "جمعة الإصرار".  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل