المحتوى الرئيسى

الهلال يضيء الشمعة الواحدة والخمسين.. ويؤكد زعامته للكرة السعودية

04/16 14:53

دبي - إبراهيم هباني أكد الهلال زعامته للكرة السعودية بإضافة البطولة رقم 51 إلى سجله الرائع، بمحافظته على لقبه بطلاً لكأس ولي العهد السعودي للمرة الرابعة على التوالي والعاشرة في تاريخه، بعد أن نسف الوحدة بخماسية نظيفه في اللقاء الذي جمع الفريقين بمكة المكرمة الجمعة 15-04-2010. وتوج أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل قائد الهلال ياسر القحطاني بكأس البطولة والميداليات الذهبية، فيما تسلم فريق الوحدة الميداليات الفضية. وافتتح المصري أحمد علي أهداف الهلال في الدقيقة الـ24 وعزز عبدالله الزوري التقدم في الدقيقة الـ60 قبل أن يضيف محمد الشلهوب الثالث في الدقيقة الـ69 ثم السويدي ويلي الرابع في الدقيقة الـ71 واختتم نواف العابد مسلسل الأهداف الهلالية في الدقيقة الـ80. بن مساعد لم يتوقع الخماسية عبدالرحمن بن مساعد ممسك بكأس ولي العهد من جانبه، أكد الأمير عبدالرحمن بن مساعد رئيس نادي الهلال في تصريحات صحافية أنه كان يتوقع فوز فريقه على الوحدة في نهائي كأس ولي العهد البارحة على ملعب مدينة الملك عبدالعزيز بهدف أو اثنين، لكنه لم يتوقع أن تصل الأهداف إلى 5/0، وعزا ذلك إلى احترامه للمنافس. وقال "لم أتوقع أن نفوز بهذا العدد الكبير أمام فريق محترم كالوحدة، ولكن الهدف المبكر الذي أحرزناه عن طريق أحمد علي اضطره لفتح الملعب ما أثر سلباً في دفاعاته". خطة مختار عبدالرحمن بن مساعد متوسط المدرب كالديرون وسامي الجابر وأبدى رئيس الهلال استغرابه من الخطة التي لعب بها مختار مختار المدير الفني المصري للوحدة، والتي يراها سبباً في الهزيمة الثقيلة. وقال عبدالرحمن بن مساعد: "الوحدة لعب بخطة لا تناسب إمكانياته، وخطة المدرب لم تكن جيدة لأنه فتح الملعب من خلالها للهلال". واعتمد مختار الهجوم المباغت دون النظر إلى تاريخ الفريقين، فخرج من الشوط الأول متأخراً بهدف أحمد علي قبل أن تستقبل شباكه أربعة أهداف أخرى في النصف الثاني. وتعرض مختار للهجوم بعد المباراة من المحللين على الخطة والتشكيلة، رغم قيادته للوحدة لنهائي البطولة التي حصدها مرتين آخرهما 1966. واستدرك "لكني أشكر الفريق الوحداوي على روحه الرياضية الكبيرة، كما أشكر جمهور الهلال الرائع على المساندة". من ناحيته، قال الأمير نواف بن سعد نائب رئيس نادي الهلال: إن تتويج "الزعيم" بالبطولة أياً كانت النتيجة فإنها تحمل اسماً غالياً على الجميع، بالإضافة إلى أنها أول نهائي في مكة وكأس جديد ورابع بطولة لنا للمرة الرابعة على التوالي، وأدخلت الفرحة لقلوب جميع الهلاليين. وأكد أن الوحدة فريق كبير والنتيجة لا تعكس اسم الوحدة الذي يظل نادياً كبيراً رغم الخسارة بخماسية نظيفة. وبين الأمير نواف أن سبب تحقيق الهلال للبطولات هو جمهوره وأعضاء شرفه الذين هم دائماً على قلب رجل واحد. نقل 13 وحداوياً بالإسعاف جمهور الوحدة وأصيب عدد من جماهير الوحدة بحالات إغماء كانت في البداية 4 حالات، وبعد الهدف الهلالي الخامس ارتفعت إلى 13 حالة تفاعل معها الهلال الأحمر مباشرة وتم نقل الحالات التي تستدعي إلى المستشفى، فيما عولجت أخرى في الملعب. وأبدت جماهير الوحدة استياءها الشديد من المستوى الهزيل والأداء الباهت الذي ظهر عليه الفريق. وأشارت صحيفة "المدينة" السعودية إلى أن جماهير الوحدة تعتبر ما حدث بأنه "فضيحة" كشفت سوء التهيئة النفسية التي قام بها المدرب مختار مختار للاعبين، كما كشفت أن مختار كان مكتوف الأيدى إزاء أهداف الهلال الخمسة، فلم يتدخل لتعديل النتيجة لدرجة أن جميع الأهداف جاءت كربونية من كسر مصيدة التسلل!. وطالبت الجماهير الوحداوية إدارة النادي بأن تتدخل لإنقاذ الفريق قبل الهبوط لدوري الدرجة الثانية بعدما وصل إلى منعطف خطير جداً يهدد مستقبله. وعقب نهاية المباراة أجهش د. علي سروجي حارس الوحدة السابق بالبكاء، وقال: "قهرونا وأبكوا مكة كلها ولم ينفذوا ما قلناه لهم. كنا نتمنى أن يقدموا مستوى حتى ولو خسروا اللقاء بفارق هدف، لكن أن تكون تاريخية وبخمسة أهداف.. بصمة عار في وجهنا كوحداويين". وأضاف: "نحن حذرنا من فتح الملعب حتى لو جاء هدف، لكن ما خفنا منه حدث، حيث فتحنا الملعب وهو الأسلوب الذي يبحث عنه الهلاليون، فهم يملكون لاعبين على سرعة عالية ولديهم خبرة الارتداد ونجحوا في إضافة 4 أهداف في أقل من عشرين دقيقة". احمد علي محتفل بهدفه الأول من جانبه، أكد عبدالرحمن الرومي ويوسف خميس نجما الكرة السعودية سابقاً، في الاستديو التحليلي لقناة "الرياضية السعودية" عقب نهائي كأس، أن سوء التنظيم الدفاعي لفريق الوحدة وخبرة لاعبي الهلال أسقطا أصحاب الأرض في نهائي مكة المكرمة وبنتيجة ثقيلة قوامها خمسة أهداف دون رد. واستهل الرومي قائد فريق الشباب سابقاً حديثه الفني بأن المباراة كشفت عن فارق الإمكانات الكبيرة بين الفريقين، واستدرك "كان بإمكان الوحدة أن يبعد شباكه عن خماسية الهلال بعدم المبالغة بالاندفاع نحو مرمى الخصم، تاركاً دفاعه وشباكه أمام ضراوة الهجوم الأزرق الذي سجل أربعة أهداف في غضون 20 دقيقة بمعدل هدف كل خمس دقائق". خميس ينتقد مختار مختار مختار مختار مدرب الوحده من جهته، أشار المدرب الوطني خميس قائد النصر سابقاً إلى تواضع المصري مختار مختار مدرب الوحدة في التعامل مع فريق كبير كالهلال، وزاد "أسهم سوء التنظيم الدفاعي للوحدة واندفاعه المبالغ فيه بهذه النتيجة الكبيرة، وكأنه يخفى عليه قوة الفريق الأزرق، إضافة إلى ضعف خبرته في التعامل مع النهائيات".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل