المحتوى الرئيسى

تقرير: الأسواق تخفّض توقعاتها للنمو العالمي وتخشى تفاقم التضخم

04/16 10:49

دبي - العربية.نت قال تقرير لمصرفي كبير في بنك الإمارات دبي الوطني إن الاقتصاديين يخفضون من سقف توقعاتهم حيال النمو العالمي، في حين يرفعونها في ما يخص التضخم؛ في وقت بلغت أسعار الذهب والنفط مستويات قياسية جديدة ولجأت فيه البنوك المركزية لرفع أسعار الفائدة بالتزامن مع ارتفاع عوائد السندات الحكومية واستمرار أصول المخاطر مثل الأسهم بتسجيل أداء جيد نسبياً. وأكد التقرير أنه عند هذه النقطة، ستغدو مسألة السيولة العامل الوحيد الذي قد يفسر الفصل بين الأنباء الاقتصادية الضعيفة والمخاطر المتنامية في الأسواق. وتخشى الأسواق أن يكون حجم التأثير المباشر للزلزال في اليابان أكبر على أرض الواقع في حين لم تشر بيانات آسيا سوى إلى تأثير طفيف حتى الآن. وترصد الأسواق تحرك الصين علىى صعيد لجم الضغوط التضخمية، حيث أقدمت السلطات الصينية على رفع أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة في خطوة تؤكد قلق الصينين إزاء احتمال بلوغ نسبة التضخم حوالي 5.3% عن شهر مارس. ويقول الرئيس الأول للاستثمارات في الخدمات المصرفية الخاصة بمصرف الامارات دبي الوطني، غاري دوغان، إن استمرار مخاطر التضخم فرض ضغوط شديدة على البنوك المركزية، فضلاً عن مسألة ارتفاع أسعار الفائدة التي باتت تشكل خطراً سلبياً كامناً يتهدد الأسواق. ويشير هنا الى صعود سعر برميل خام برنت الأسبوع الماضي إلى عتبة 125 دولاراً أمريكياً، في حين لم تظهر أي إشارة لانحسار تضخم أسعار السلع. وفي ظل ما يحدث من تحركات عالمية لكبح التضخم أصبح البنك المركزي الأوروبي في طليعة البنوك المركزية القوية في العالم القديم التي رفعت سعر الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس لتبلغ 1.25% بينما يتعرض مجلس الاحتياطي الفدرالي الأمريكي ولجنة السياسة النقدية في المملكة المتحدة اليوم إلى ضغوط كبيرة للنظر في مسألة أسعار الفائدة. لكن غاري دوغان يرى أنه يجب الأخذ بعين الاعتبار أن رفع أسعار الفائدة في المملكة المتحدة أو الولايات المتحدة الأمريكية لن يسهم على نحو كبير في كبح جماح التضخم. أعتقد أن أبرز الأسباب وراء ضغوط التضخم الحالية تعزى إلى مشاكل الإمداد في أسواق السلع والطلب القوي من دول مثل الصين والهند والبرازيل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل