المحتوى الرئيسى

السفارة المصرية بواشنطن تنفي تغطيتها نفقات خاصة بزيارة جمال مبارك لواشنطن في 2009

04/16 10:18

- واشنطن- أ.ش.أ Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  نفى مصدر مسؤول بسفارة مصر في واشنطن ما نشر بصحيفتي الأهرام والمصري اليوم، نقلا عن وكالة "أمريكا إن أرابيك "، حول تغطية السفارة لأي نفقات أو مبالغ نقدية متصلة بزيارة جمال مبارك نجل الرئيس السابق حسني مبارك لواشنطن في مطلع عام 2009، ووصفه بأنه عار تماما من الصحة.وأشار المصدر إلى أن السفارة قامت بالفعل بالمعاونة في تنظيم لقاءات لجمال مبارك مع عدد من المسؤولين الأمريكيين ومراكز الأبحاث بالعاصمة الأمريكية، أسوة بما قامت وتقوم به بالفعل من تنظيم لقاءات لممثلي الأحزاب المصرية المختلفة سواء الحزب الحاكم في ذاك الوقت أو أحزاب المعارضة وممثلين عن المجتمع المدني المصري، بالتعاون مع شركة "المسايسة" المتعاقد معها.ونوه المصدر بأنه كما هو موضح في الإخطار الذي قدمته شركة "المسايسة" لمكتب المدعي العام الأمريكي، فإنها قد ساهمت في ترتيب لقاءات لجمال مبارك فضلا عن لقاءات لوفد مصري في مجال حقوق الإنسان، وقد تمت الزيارتان لواشنطن خلال نفس الفترة.من جهة أخرى أوضح المصدر أن مبلغ الـ 144 ألف دولار الوارد في إخطار شركة "المسايسة" -موفات جروب- إلى المدعي العام الأمريكي، إنما يعد القسط نصف السنوي المستحق للشركة عن خدماتها بصفة عامة، ووفقا للتعاقد معها، وليس له ارتباط مباشر بأي زيارة بعينها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل