المحتوى الرئيسى

ماجى الحكيم: إتيكيت وآداب التحدث فى "الموبايل"

04/16 09:49

لأنه أصبح جزءاً مهماً فى حياتنا جميعاً نعتمد عليه فى إنجاز أعمالنا والتواصل مع الآخرين والتعرف على ما يجرى فى العالم من حولنا، بالإضافة إلى المميزات التكنولوجية التى تظهر كل يوم، فإنه بلا شك نحتاج إلى بعض الآداب التى تحدد تعاملنا بالموبايل: _ الانتباه للطريق والأمان: بالتحدث فى التليفون المحمول أثناء القيادة قد يشتت تفكيرك ويعرضك للخطر أنت ومن حولك، لذلك ينبغى الحد من استخدامه أثناء القيادة بقدر الإمكان والتركيز كلية فى الطريق للمحافظة على حياتك من الأذى والضرر، وإذا اضطررت لذلك فعليك باستخدام السماعات فلا تكون يدك أيضاً مشغولة عن القيادة، بالإضافة لعدم التعرض للمخالفة المرورية. _ الحفاظ على نبرة الصوت الهادئة: ينبغى أن تكون نبرة صوت الشخص المتحدث، وصوت التليفون نفسه هادئة لا تسبب إزعاج لغيرك، فالتحدث بصوت منخفض، لأن التليفون له ميكروفون حساس قادر على نقل الأصوات الهامسة وليست المنخفضة فقط. _ اختيار نغمة التليفون المناسبة: أولاً تكون النغمة متوسطة وليست عالية حتى لا ينزعج أى شخص عندما يرن، وابتعد عن النغمات الموسيقية والأغانى إذا كنت فى مكان عمل أو دراسة، لأن تلك النغمات مكانها النوادى لا الأماكن المغلقة، إذن عليك أن تجنب أى شخص أى إزعاج قد يصدر منك أو من موبايلك باستخدام الذبذبات (الفيبراشن) بدلاً من الرنين وخاصة أثناء الاجتماعات والأعمال الهامة أو فى وجود شخص مريض أو نائم. _ الحفاظ على نبرتك وسط الزحام: وأجعل صوتك وصوت التليفون منخفضين للغاية حتى لا يفهم أحد ما تقوله وحاول قدر الإمكان الابتعاد عن الزحام، فعليك عند التحدث فى التليفون إلا تجذب انتباه غيرك فقد يكون بعضهم فضولى ويبدأ فى متابعة الحديث، وهو ما لا ترغب فيه بالطبع، بينما قد يرفع أحدهم صوته للتباهى، وهو سلوك غير مقبول بالمرة. _ احترام الحيز الشخصى لجميع الأشخاص: فحاول دائماً التحدث بمسافة تبعد عنهم 30 – 60 سم على الأقل، وإذا لم يوجد لديك حيز خاص بك انتظر حتى يتاح لديك ذلك. _ الحرص على خصوصية المحادثة: فالسبب الرئيسى وراء اختراع الموبايل ضمان سير الأعمال الهامة على ما يرام وفى الوقت المناسب لها، لأن فى بعض الأعمال ينبغى اتخاذ قرارات فورية وحازمة لا تتطلب أى تأجيل، وبما أن أى معلومة خاصة بالأعمال لابد أن تحاط بشىء من السرية أو الخصوصية فاحرص دائماً على الوقت والمكان المناسبين لنقاش بعض المواضيع أو المشاكل بشكل يتيح السرية لهم. _ الابتعاد عن الشجار: ينبغى أن يكون شعار التليفون "خير الكلام ما قل ودل" لإبلاغ الأمور الهامة بإيجاز، فهو غير مخصص لإدارة شئون المنزل أو الأسرة أو الشجار فى أمور العمل، كما أنه من الأفضل الانتظار لمقابلة الشخص وجهاً لوجه عندما يكون هناك خلاف أو مشادة لأن هذا يؤدى إلى نتائج أفضل، فاعلم تماماً نوع المناقشات التى أستخدم لها التليفون وما هى نبرة الصوت المستخدمة، فالمناقشات الحادة لها أماكن أخرى. _ التركيز: شىء بديع أن يكون الشخص نشيط وينجز كثيراً من الأعمال فى آن واحد ويطلق عليه "شخص متعدد الوظائف"، فمن الممكن أن يقوم الشخص بالتحدث فى التليفون والكتابة على الكمبيوتر وشرب فنجان القهوة أو الشاى وكتابة التقارير الهامة "كله فى آنٍ واحد" وينجز كل ذلك بكفاءة كبيرة، لكن فى بعض الأوقات الأخرى تتطلب بعض الأعمال التفرد فى إنجازها لأهميتها كما تعكس شكل من أشكال عدم الاهتمام والكفاءة، وينطبق الحال على الموبايل طبعاً.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل