المحتوى الرئيسى

ثوار ليبيا وهيومن رايتس ووتش: قوات القذافي تستخدم قنابل عنقودية في قصف مصراتة

04/16 14:23

البديل- وكالات:اتهم الثوار الليبيون ومنظمة هيومن رايتس ووتش قوات القذافي باستعمال قنابل عنقودية محظورة في مصراته، المدينة الساحلية الكبيرة غرب البلاد التي يقاوم فيها الثوار والتي تتعرض إلى قصف كثيف منذ عدة أيامودوت السبت انفجارات في غرب مدينة أجدابيا الاستراتيجية في شرق ليبيا حيث حقق الثوار تقدما تحت غطاء غارات حلف شمال الأطلسي على القوات الحكومية.وسمع مراسل فرانس برس على غرار صحفيين آخرين منعهم الثوار من التقدم في حاجز غرب أجدابيا، دوي انفجار عدة قذائف غرب المدينة. وأكد الثوار أنهم يسيطرون على منطقة مساحتها عدة كيلومترات أمام الحاجز في الصحراء على طول الطريق الساحلية المؤدية إلى البريقة (80 كلم غرب اجدابيا).وقتل ما لا يقل عن 13 شخصا الجمعة في مواجهات بين قوات القذافي والثوار وتواصل القصف كامل الليل حسب مصادر طبية. وتكثف تبادل الرصاص باسلحة رشاشة وقذائف الهاون والمدفعية مع غروب الشمس. وسقط ثمانية قتلى على الأقل الجمعة حسب أطباء بنغازي معقل الثوار، وهم على اتصال مع زملائهم في مصراته المحاصرة منذ نحو شهرين. وتسلم مستشفى الحكمة في مصراته خمسة قتلى و31 جريحا ليل الجمعة السبت.وأدان الثوار الجمعة استعمال قوات القذافي قنابل عنقودية في المناطق الآهلة بالمدنيين في مصراته وأكدت منظمة هيومن رايتس ووتش ذلك وقالت إنها شاهدت قنابل من هذا القبيل في المكان لكن النظام نفى ذلك. وأوضحت المنظمة المدافعة عن حقوق الإنسان إنها “لاحظت على الأقل ثلاث قنابل عنقودية تنفجر فوق حي الشواهدة في مصراته ليلة 14 أبريل“.وأفادت صحيفة نيويورك تايمز استنادا إلى صور نشرتها، إن قوات القذافي استعملت قنابل عنقودية من عيار 120 ملم مصنوعة في أسبانيا سنة 2007، قبل سنة من توقيع هذا البلد المعاهدة الدولية حول القنابل الانشطارية، خلال معارك مع الثوار.وقالت هيومن رايتس ووتش “يجب على ليبيا أن تكف فورا عن استعمال تلك الأسلحة وأن تبذل كل ما في وسعها لحماية المدنيين من هجماتها الدامية“.ونفت طرابلس استعمال قنابل نشطارية وقال موسى إبراهيم الناطق باسم الحكومة للصحافيين ردا على سؤال في هذا الصدد “لا قطعا، إننا لا نستطيع أخلاقيا ولا شرعيا أن نفعل ذلك بحق شعبنا“.وفي الغضون، أفادت صحيفة واشنطن بوست أمس أن مسؤولين أمريكيين كبار وآخرين في الحلف الأطلسي أكدوا أن قوات الحلف تنقصها قنابل تصيب أهدافها بدقة وأنواع أخرى من الذخائر. وأوضحت الصحيفة أن هذا النقص يعكس الحدود التي تحول دون استمرار المملكة المتحدة وفرنسا ودول أوروبية اخرى، على المدى الطويل، في عملية عسكرية متواضعة نسبيا، لكنها لم توضح سبب هذا النقص.مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل