المحتوى الرئيسى

بالفيديو ..متي يصدر قانون دور الملاعب الموحد؟؟

04/16 03:19

كل شيء تغير بعد ثورة يناير الا التحكيم المصري هكذا علق حازم امام في ستوديو الحياة بعد لوغاريتمات ياسر عبد الرؤوف في لقاء الزمالك والحرس وقبله فهيم عمر في لقاء الاهلي والشرطة ويبدو ان بوادر لجنة عصام صيام لا تنبأ بالخير فماحدث بالاسبوع الاول هو وضوح نية مبيته للعودة للمارسة العهر التحكيمي علي ايدي الحكام المشبوهين الذين لم ولن يتغيروا بالحديث المنتشر حاليا حول العدالة والنزاهة ويظهورن كأنهم من عالم ثاني ما زالت انتمائات الحكام المعروفة والملونة تتحكم في قراراتهم واصعب انواع العدل هو العدل الذي تطلبه من كارهيك وهي اكبر مشكلة تواجه الزمالك ولاعبيه فهم يطالبون العدالة من حكام تنتمي قلبا وقالبا للمنافس مدعومين باعلام متحيز يشاركهم نفس الانتماء ويطبل لكل حكم يجامل الفريق الاحمر او يظلم الزمالك ويكفي استوديهات التحليل التي ظلت تبحث عن اي لمسة او احتكاك يثبتون به صحة ضربة الجزاء المشبوهه التي اخترعها فهيم عمر ولو طبقنا تلك المعايير التي تتحدث عنها الفضائيات لتم احتساب خمس ضربات جزاء لكل فريق في كل لقاء فبتلك الطريقة المشبوهة يعتبر اي تلامس من قبل المدافع للمهاجم ضربة جزاء بل ان نفس اللعبة التي تم اختراع ضربة جزاء لبركات فيها سبق وان قام محمد شوقي بدفع مدافع الشرطه فاذا اقتبسنا قانون كرة السلة من اجل البحث عن ضربة جزاء للفريق الاحمر فلماذا لم يتم اقتباس نفس القانون لاطلاق صافرة خطا علي محمد شوقي واتعهدي الفضائيات التي تبارت في البحث عن لمسة بركات وظلت تبحث عن زاوية وتقوم بالنقل البطيء وتثبيت الصورة في ان تطبق هذا علي دفعة شوقي لمدافع الشرطة وسيجدون خطأ لا يقل ابدا عن الخطأ الذي تم اختراعه لبركات المزري ان فهيم عمر الذي نجده يبحث للاعبي الاهلي عن اي لمسه ليطلق صافرته هو نفسه الذي لا يحتسب اي ضربات جزاء للزمالك بعناد غريب ويكفي للمقارنه تذكر ضربة جزاء لمحمد عبد الله في الموسم قبل الماضي امام الجيش من عرقله واضحة واي مشاهد عليه ان يقارن بين الكرتين ليعرف اي معايير يطبقها هذا الحكم عندما تختلف لون الفانلة التي يطلق صافرته من اجلها المسالة ليست ضربة جزاء فقط ان الموضوع الاهم هو اختلال المعايير التام بين فريق واحد هو الفريق الاحمر وباقي الفرق الحكم ينزل وهو لديه قانون خاص بالفريق الاحمر يفكر مائة مرة قبل ان يخرج الانذار مثلما فعل فهيم عمر مع شوقي الذي كان ربما يستحق طردا مباشر في الدقيقة 54 من لقاء الحرس ولكن فهيم عمر تغاضي حتي عن انذاره الكرات المشتركة البسيطة عندما يشك الحكم في قراره فيهديها للفريق الاحمر اذا اخذ اي لاعب من اي فريق انذارا فانه يلعب بحذر خيفة الانذار الثاني اما لاعب الفريق الاحمر فانه يلعب بكل قوة لان اقصي ما يمكن للحكم ان يفعله قد فعله بالفعل .. لم يكن غريبا ان الاحمر خسر قمته وابتعد عن القمة بستة نقاط عندما استعانت الفرق بتحكيم اجنبي ولم يكن غريبا الحملة المسعورة اعلاميا من قبل اعلام الاحمر الرسمي ضد فكرة استعانة الفرق بتحكيم اجنبي وهي بجاحة يحسدون عليها فلماذا الاحتجاج الا لمعرفتهم ان رمز العدالة معصوبة العينين في التحيكم المصري تمزق العصابة من عينيها وتفتح عينيها جيدا وتدرك الفارق بين الاحمر وغيره من الالوان لكل دولة ما طبيعة خاصه فهناك دول تشتهر بان حكامها يميلون للحزم في اعطاء الانذارات والطرد مثل حكام امريكا الجنوبيه ودولة حكامها لا يتوانون في احتساب ضربات الجزاء بينما دول اخري يتروي الحكام قبل احتساب ضربة جزاء مثل انجلترا وهكذا يكون للدول طابعا تحكيميا وهو ما نطالب به في مصر ان تثبت المعايير ونعرف هل اي تلامس في منطقة الجزاء ضربة جزاء مثلما يفعل فهيم عمر وغيره مع لاعبي الاحمر ؟؟!!! نحن لا نفتي في ضربة جزاء بركات ونقول انها حقيقية او غير حقيقية ولكننا نطالب بان يتذكر الجميع تلك الضربة لان مائة كرة غيرها ستأتي للزمالك فهل سيصفر حكم واحد مختلقا ضربة جزاء مثل تلك؟؟ نريد من عصام صيام ان يجلس مع حكامه ويثبت معهم القرارات التحكيمية بعيد عن هذا الانحياز الصارخ للاحمر نريد ان تعرف الجماهير ان هناك قانون واحد يطبق في كل الملاعب ان يتوقع الجمهور قرار الحكم ولا يفاجيء به . عندما يصفر الحكم يعرف الجمهور انه طالما حدث كذا فقرار الحكم كذا لا ان يكون هناك قانون لكل نادي علي لجنة الحكام محاكمة الحكام الفاسدين والظالمين حتي يكون هناك رادعا للانحياز عله يكون هناك معيار اخر يحد من معايير انتمائات وتحيز هولاء الحكام .. ان الشعب الذي رفض التوريث في اعلي منصب في الدولة لن يرتضي ملف توريث التحكيم بعد ان امتلأت ساحة الحكام بابناء الحكام السابقين المشبوهين وكأن الاباء لم يكفهم ما اقترفوه من ظلم وبلاء فابلونا بابنائهم لا بد من تطهير الوسط الرياضي من الشخصيات المشبوهه فمن كان اباه وعائلته كلها من اللصوص وسارقي اموال الدولة والبنوك ودخل اتحاد الكرة بالتزوير فلا بد من طرده فالشخصيات المشبوهه التي لا تتواني عائلاتها عن سرقة المليارات لن تتربي علي قيم العدالة لتطبقها في الرياضة وكذا ابناء الحكام المشبوهين الذي عاثوا ظلما وفساادا في التحكيم وافسدوه لابد من ابعادهم فهولاء لن يتعلموا العدل من الشارع بعيدا عن قيم العدل الغائبة عن ضمائر ابائهم المثل الشعبي يقول ( الهبلة مش هتجيب دكتور ) وهو من نطالب بالتفكير فيه في الوسط الرياضي فالعائلات التي تورث ابنائها جينات الظلم والانحياز لن يخرج من انتاجها وسط رياضي سليم وعادل التحيكم المصري هو الصمام الوحيد لضمان امن المسابقة والشعب المصري الذي لم يعد يقبل الهوان والظلم واطاح براس الدولة لن يعد يتحمل سخافات حكام مشبوهين ولن يكونوا اعز عليه من قائد قوات جوية كان اكبر رأسا في الدولة تنزيل وسائطراديو "زمالك"

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل