المحتوى الرئيسى

أوباما يرفض خطط التقشف الجمهورية ويحذر من ركود عالمي جديد

04/16 01:19

قال الرئيس الأمريكي باراك اوباما إن الاقتصاد العالمي قد يعاني من ركود جديد اذا لم يوافق الكونغرس الأمريكي على زيادة سقف القروض الأمريكية.وأضاف اوباما في الحديث الذي ادلى به لتلفزيون وكالة اسوشيتد بريس للانباء إن الفشل فى زيادة سقف الاموال التى يمكن للولايات المتحدة اقتراضها قد يهدد استقرار الاسواق.وأقر بأن الحكومة الأمريكية يجب أن تقوم بفعل المزيد في ما يتعلق بخفض الانفاق للحصول على دعم الجمهوريين في الكونغرس.إلا أنه عبر عن ثقته من ان الكونغرس سيرفع سقف الائتمان.كما تعهد أوباما بعرقلة محاولات تمرير معظم بنود مشروع قانون ميزانية التقشف الذي أقره مجلس النواب الأمريكي يوم الجمعة.وكان مجلس النواب قد أقر مشروعا لميزانية 2012 تضمن خفضا في الإنفاق الحكومي بقيمة 6.2 تريليون دولار خلال العقد القادم.وتقترح خطة التقشف التي اقترحا النائب الجمهوري بول ريان تخفيضا في برامج الرعاية الصحية والاجتماعية الحكومية.وتم تمرير المشروع بفضل الأغلبية الجمهورية في المجلس فقد أيده 235 نائبا مقابل معارضة 193 أي أن جميع النواب الديمقراطيين رفضوه وانضم لهم أربعة جمهوريين.ويغطي المشروع السنة المالية التي تبدأ في الأول من اكتوبر/تشرين الأول المقبل، ومن المقرر ان يحال إلى مجلس الشيوخ الذي يتمتع الحزب الديمقراطي فيه بأغلبية.ومن أهم المقترحات تغيير البرنامج الذي تدفع بموجبه الحكومة تكاليف علاج كبار السن إلى نظام يعتمد على تقديم أذون صرف للمساهمة في دفع تكاليف برامج التأمين الصحي التي يقدمها القطاع الخاص.كما يتضمن المشروع تخفيض الضرائب على الأغنياء وهي نقطة خلاف بين إدارة الرئيس أوباما والحزب الجمهوري الذي يطالب بهذا التخفيض لتعزيز نمو الاقتصاد الأمريكي.وكان الكونغرس الأمريكي قد أقر الخميس الماضي ميزانية تتضمن خفضا في الإنفاق الحكومي بنحو 38.5 مليون دولار حتى نهاية سبتمبر/أيلول المقبل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل