المحتوى الرئيسى

محامو شهداء الإسكندرية يطالبون بأقصى العقوبات على القتلة

04/16 09:15

الإسكندرية- محمد مدني: أكد عبد العزيز الدريني المتحدث باسم هيئة الادعاء بالحق المدني أن الهيئة اتفقت على المطالبة بتوقيع أقصى العقوبة على قتلة الثوار بالإسكندرية، مؤكدًا أن ما حدث اعتداء وانتهاكات صارخة على الحريات يستلزم اتخاذ أقصى العقوبة.   وأشار إلى أن المتهمين قاموا بترويع الآمنين ومقاومة الثوار بالعنف للحيلولة دون تمكينهم من التعبير عن موقفهم من نظام الحكم الفاسد، على الرغم من أنهم كانوا يعبرون باسم الشعب وهم مسالمون وعزل، ممثلين في شباب ونساء وشيوخ وأطفال، ولكن حالات وجرائم القتل التي ووجهوا بها كانت خارجةً عن القواعد القانونية المعمول بها والمتعارف عليها في مثل هذه المواقف.   وشدد الدريني على أن القتل كان مقصودًا للثوار؛ حيث جاءت طلقات الرصاص في الرأس والصدر غير مراعين ولا مبالين للحشود التي خرجت للتعبير عن رأيها، وليس هذا فحسب بل أيضًا الانسحاب في مرحلةٍ حرجةٍ جدًّا؛ ما عرض الممتلكات للسلب والنهب وإحداث حالة من الفراغ الأمني لم تشهدها مصر من قبل.   وأكد أن هيئة الادعاء بالحق المدني ستكون في حالة انعقاد دائم ومستمر للوقوف على أبعاد القضية ومنسقة فيما بينها لإجراء كل أنواع الدفاع والدفوع، مشددًا على أنها ستطالب في أول جلسات المحاكمة اليوم بضبط وإحضار المتهمين الذين أطلقت النيابة سراحهم ومازالوا متهمين في القضية ليوضعوا في الحبس، فضلاً عن اتخاذ كل الإجراءات القانونية في حال تأكد المعلومات التي تقول بهروب الضباط الثلاثة المحبوسين من محبسهم.   وأضاف أنه في حال عدم حضورهم ستقع المسئولية على مدير أمن الإٍسكندرية اللواء أحمد عبد الباسط باعتباره المسئول الأول عن الأمن في الإسكندرية، وسيتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضده لأن المحاكمة تتطلب حضور المتهمين سواء المحبوسين منهم أو المخلى سبيلهم من النيابة العامة علمًا بأن الواضح من أوراق القضية أن جميع المتهمين قد أعلنوا بمواعيد الجلسات وبأمر الإحالة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل