المحتوى الرئيسى
worldcup2018

مصير جامعة العرب

04/16 13:31

انفجر العالم غضبا علي بحر الدم الذي أساله عقيد ليبيا من شعبه الذي رفضه وحاول اسقاطه بعد 42 عاما من الحكم الفريد والغريب الذي اختطه العقيد الليبي وصنع كتابه الأخضر ليؤكد قدرته علي الفكر والحكم في نفس الوقت وهو خال من كليهما وليس هذا هو المهم.المهم ان جامعتنا العربية كل ما فعلته ان أعلن أمينها العام تجميد أنشطة ليبيا فيها وكأن ليبيا كان لها نشاط يذكر رغم انها رئيس القمة العربية التي كان من المنتظر عقدها في طرابلس هذا الشهر.. ورغم ان طرابلس غارقة في الدماء فلم تقل لنا الجامعة ماذا ستفعل ازاء الموقف الليبي.. بل ماذا هي فاعلة أمام الرئيس اليمني وشعبه يرفض وكذلك الرئيس الجزائري ثم ما يحدث في البحرين والأردن وسوريا والعراق وكلها تشهد انتفاضات شعبية تشتد احيانا كما في اليمن وليبيا والجزائر وتهدأ أحيانا كما هي في الأردن وسوريا والعراق ربما استعداد لما هو أشد في الأيام القادمة.الجامعة العربية تشهد تحولا خطيرا بعد أن أصبحت معظم دولها تعيش مرحلة الانتفاضة الكبري علي حكامها وربما لأن هذه الجامعة جامعة حكومات وليس جامعة شعوب فقد غضت بصرها عن كل هذه الأحداث الجسيمة والتطورات العظيمة التي امتلكت فيها الشعوب ارادتها كتونس ومصر وفي الطريق الكثير من الدول التي أفاقت من غياب دام سنوات وسنوات.لا ندري هل تظل الجامعة العربية علي هذا النحو الذي تسير عليه خاصة وان ميثاق انشائها كان من أجل القضية الفلسطينية التي جرفتها هي الأخري تيارات ما حدث في كثير من الشعوب العربية وباتت في طي النسيان خصوصا بعد اليأس من قيادتها التي صنعت لنفسها جسرا من الانفصال ما بين رام الله وغزة واصبح هذا الانفصال مستعيصا علي الحل من جانب القيادتين إلا إذا انتفض الشعب الفلسطيني كما انتفض غيره واصلح ما افسدته سلطته وشعاراتها وصنع لنفسه فجرا جديدا من الحرية كما حدث في معظم الدول العربية.وحتي لا تتوه منا معالم الطريق فكل ما حققته الجامعة العربية ان عقدت اجتماعا طارئا علي استحياء بعد صدور قرار مجلس الأمن بمواجهة مذابح عقيد ليبيا كما ندد بهذه المذابح الاتحاد والأوروبي وكل المنظمات العالمية وتبقي المشكلة.لقد ثبت ان الجامعة هي جامعة حكومات وانظمة وليست جامعة شعوب وعليها ان تطور نفسها لتكون مع الشعوب وليس مهمتها الشجب والتنديد أو التأييد.بالمناسبة الأمين العام للجامعة العربية مصري منذ عام 1945 وإلي اليوم وعلي عمرو موسي ان يفكر أكثر من مرة فعصفور في اليد.. خير.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل