المحتوى الرئيسى

مجموعة العشرين تتفق على آلية لمراقبة الممارسات التي تعرض الاقتصاد العالمي للخطر

04/16 02:20

اتفق وزراء مالية ورؤساء البنوك المركزية لمجموعة العشرين الاقتصادية في ختام اجتماعهم بواشنطن على آلية تمكن المجموعة من تحديد الدول التى تتبع سياسات تعرض الاقتصاد العالمي للخطر اذا ما تركت دون مراقبة.وقال مراسلنا في واشنطن لقمان احمد إن الآلية تهدف إلى توفير مناخ اقتصادى عالمى ثابت تستقر فيه معدلات النمو.كما أن دول المجموعة التي تضم الدول الغنية والصاعدة اقتصاديا ستلجأ لتطبيق سلسلة من الاجراءات الاقتصادية والمالية عند اعتقادها أن سياسات دولة ما ستقود الى المخاطر.حيث تعتقد المجموعة أن التدابير المقترحة ستخلق نوعا من التوازن الاقتصادي يقي اقتصاد كثير من الدول بلوغ مرحلة الأزمة.واعتبرت مجموعة العشرين ذلك تقدما في عملية اعادة التوازن للاقتصاد العالمي من خلال أدوات جديدة لتقييم سياسات البلدان الاعضاء.وفي اعلان مشترك عقب الاجتماع الذي عقد بمقر صندوق النقد الدولي أشارت المجموعة إلى أنها توصلت الى اتفاق حول الخطوط العريضة تختتم المرحلة الأولى من الخطة التي بدأ تنفيذها لمعالجة الاختلال الضخم والمستمر في التوازنات الاقتصادية.وكانت المجموعة قد اتفقت في باريس قبل شهرين على سلسلة المؤشرات الاقتصادية والمالية المستخدمة في هذه العملية. وتسمح الخطوط العريضة التي تم الاتفاق عليها في واشنطن بوضع قيم مرجعية لكل مؤشر متوافر, ما يسمح بتحديد البلدان التي ستخضع للتقييم المعمق حول سياساتها الاقتصادية.وتشمل الآليات الجديدة متابعة تطور السيولة العالمية, وتحليل عوامل تراكم الاحتياطات لكل بلد, وتعزيز التنسيق تحسبا للخطوات غير المنظمة والاضطرابات المستمرة في اسعار الصرف.كما أشارت المجموعة إلى أن الاحداث التي شهدها الشرق الاوسط وشمال افريقيا واليابان زادت من المخاطر في النشاط الاقتصادي والتوتر بشأن اسعار الطاقة. إلا ان البيان أشار إلى وجود إمكانية تخزين كافية للرد على الطلب العالمي للطاقة.من جهة أخرى وفي ختام اجتماعات واشنطن لصندوق النقد والبنك الدوليين شددت المؤسستان على ضرورة الاستمرار فى التعاون بين اقتصاديات دول العالم. ونبهت المؤسستان إلى أن النظام الاقتصادي العالمي لا يزال معرضا للخطر.وأشار مدير صندوق النقد الدولي دومينيك شتراوس كان إلى أنه برغم استمرار النمو الاقتصادي العالمي إلا أن النمو نفسه يعد أحد المخاطر بسبب حدوثه بوتيرة متسارعة فى الدول النامية فيما يتحقق بوتيرة متباطئة في الدول المتقدمة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل