المحتوى الرئيسى

السلطات الأردنية تعتقل 50 «سلفياً» بعد اشتباكات مع أنصار الملك

04/16 20:22

أعلنت مصادر أمنية أردنية السبت أن سلطات الأمن اعتقلت أكثر من 50 من السلفيين المتشددين على خلفية المصادمات التى وقعت الجمعة فى مدينة الزرقاء، التى جرح خلالها نحو 90 شخصا بينهم 83 من رجال الشرطة. واتهم الفريق الركن حسين المجالى، مدير الأمن العام، الجماعات السلفية بتنفيذ «هجوم مخطط له مسبقا» على رجال الشرطة الذين كانوا يؤمّنون مسيرة فى أحد مساجد الزرقاء، 30 كيلومترات شرق العاصمة عمان. وتعهد «المجالى» باستخدام قبضة من حديد فى التعامل مع المحتجين المتشددين. وقال «المجالى» إن السلفيين استخدموا هراوات وسكاكين وأدوات حادة لمهاجمة رجال الشرطة. وأضاف أنه تم اعتقال 17 من أتباعهم بعد هذه الاضطرابات فى حين يجرى ملاحقة آخرين. وفى المقابل، نفى نشطاء سلفيون الرواية الرسمية واتهموا رجال الشرطة بالتعاون مع مؤيدى الحكومة فى مهاجمة المشاركين فى المسيرة التى انتهت بشكل سلمى. ومن بين قياديى الحركة السلفية المعتقلين أبومحمد الطحاوى، والقيادى البارز سعد الحنيطى الذى قالت زوجته إن أفراد الشرطة اقتحموا المنزل لاعتقاله واثنين من أشقائه. وقال شهود إن الشرطة الأردنية استخدمت الغاز المسيل للدموع لفض اشتباك بعدما ألقى شبان مؤيدون للملكية الحجارة على مجموعة من السلفيين المطالبين بالإفراج عن معتقلين فى مدينة الزرقاء. وقال «المجالى» إنه لم يتم استخدام الغاز المسيل للدموع إلا بعد أن هاجم سلفيون سكان مدينة الزرقاء معقل السلفيين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل