المحتوى الرئيسى

كتائب القذافي تمطر مصراتة بمائة صاروخ جراد

04/16 13:29

ليبيا: - أمطرت الكتائب الموالية للزعيم الليبي، معمر القذافي، السبت، "مصراتة" بعشرات الصواريخ وذلك بعد يوم من اتهامها من قبل منظمة حقوقية باستخدام القنابل العنقودية المحرمة دوليا لاستهداف مناطق مأهولة بالسكان في المدينة التي تفرض عليها حصاراً خانقاً.وقال شاهد عيان، رفض كشف هويته لأسباب أمنية، إن قرابة 100 صاروخ "غراد" سقطت على منطقة "قصر أحمد"، ولم ترد تقارير تفيد بسقوط ضحايا في الهجمات.وفي الأثناء، يعمل "الثوار" على ملاحقة القناصة الموالون للقذافي المنتشرون في أسطح المباني، بالمدينة المحاصرة منذ عدة أسابيع.وذكر الشاهد أن ميناء "مصراتة" مازالت تحت سيطرة "الثوار، السبت، بيد أن كتائب القذافي تدكها يومياً بالمدفعية لمحاولة منع الإمدادات الإنسانية من دخول المدينة.والجمعة، قال شهود عيان إن مصراتة، المعقل المحاصر للثوار في غربي ليبيا منذ أسابيع، قوات القذافي تشن هجوماً متواصلاً على أحياء المدينة، مما أدى إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى.وذكر الشاهد، الذي يعمل في الحقل الطبي، أن المدينة كانت تنظر وصول سفينة محملة بالإمدادات الطبية، ولكن قوات القذافي حالت دون ذلك من خلال قصف مدفعي عنيف استهدف منطقة المرفأ، وأحياء سكنية مجاورة لها.وقال : "إذا لم يمت الناس هنا من القصف فسيموتون من الجوع، لأن القذافي لا يسمح لهم بالحصول على المساعدات."وكان كل من الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، ونظيره الفرنسي، نيكولا ساركوزي، ورئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون قد كتبوا في مقالة الجمعة أن الحصار الذي تفرضه قوات القذافي على مدينة "مصراتة"، بأنه يشبه حصار القرون الوسطى، وطلبوا من القوات الحكومية العودة إلى ثكناتها، كما أعربوا عن ثقتهم في أن "وقتاً أفضل لليبيين أصبح قريباً."والجمعة، ندد مشاركون في مسيرة مطالبة برحيل القذافي في "بنغازي" مركز الثورة الليبية، بتقاعس الناتو في تقديم المزيد من الدعم للثوار، وقال "لم يفعلوا أي شيء.. نريد المزيد من الدعم الأمريكي والمزيد من القوة."وحذر آخر أنه في حال عدم تحرك الناتو لتقديم المزيد من الدعم لـ"الثوار" فأنهم قد يفشلون في الإطاحة بالقذافي.ورغم تشديد القوى الغربية مرارا بأن القصف الجوي غايته الوفاء بقرار مجلس الأمن الدولي 1973 لحماية المدنيين في ليبيا، إلا أن أوباما وساركوزي وكاميرون أكدوا في مقالتهم: "إن مهمتنا ليست لإسقاطه (القذافي) بالقوة، ولكن من المستحيل أن نتخيل مستقبل ليبيا في ظل استمرار وجوده (القذافي) في السلطة."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل