المحتوى الرئيسى

لأول مرة.. "التعليم" تستعين بالطلاب لتعديل قرار وزارى

04/16 17:39

فى سابقةٍ هى الأولى من نوعها قررت وزارة التربية والتعليم الاستعانة بطلاب من الثانوية "العامة" و"الفنية" واستطلاع آرائهم، تمهيداً لتعديل القرار الوزارى رقم 203/ 1990 المنظِّم لعمل الاتحادات الطلابية بالمدارس وانتخاباتها وكيفية اختيار الرواد. ويعقد الدكتور أحمد سيد إبراهيم، الرائد العام لاتحاد طلاب مدارس الجمهورية ونائب مدير الأكاديمية المهنية للمعلمين، اجتماعاً مع الطلاب مساء اليوم داخل مقر اتحاد طلاب مدارس مصر بحى العجوزة لبحث التعديلات على القرار الوزارى الذى صدر أثناء تولى الدكتور أحمد فتحى سرور، رئيس مجلس الشعب السابق، لمنصب وزير التعليم، وسينتهى الاجتماع بصياغة توصيات ليأخذ بها الدكتور أحمد جمال الدين موسى، وزير التربية والتعليم الحالى، قبل إصدار القرار الوزارى المعدِّل للقرار المعمول به حالياً ولائحته التنفيذية التى تتألف من 91 بنداً. ومن المقرر أن تبدأ انتخابات المكتب التنفيذى لاتحاد طلاب مدارس مصر غداً الأحد، وسيتم انتخاب 26 طالب يتم اختيار أمين وأمين مساعد من بينهم بالتصويت، وسيلتقى الطلاب المنتخَبين بوزير التربية والتعليم بعد غدٍ الاثنين. وكان المؤتمر العام لاتحاد الطلاب على مستوى الجمهورية قد بدأ صباح اليوم باجتماعٍ بين الطلاب والدكتور أحمد سيد إبراهيم، الرائد العام للاتحاد، والدكتور محمود أبو النصر رئيس قطاع التعليم الفنى. وخلال الاجتماع وصف الطالب محمد عمرو الكاشف، أمين اتحاد طلاب مدارس سيناء، مناهج الثانوية العامة بأنها "روتينية" داعياً إلى تغييرها جذرياً، فيما أكد محمد عبد الرحيم، أمين اتحاد طلاب أسوان، أن المدارس الفنية بمحافظتهم مزودة بماكينات وأجهزة متطورة ومستوردة من ألمانيا وإيطاليا، ولكن لا يوجد معلمون مؤهلون لتشغيلها وتدريب الطلاب عليها، بينما طالبت إسراء محمد على، أمين اتحاد طلاب أسيوط، بإنشاء مدارس تعليم صناعى وزراعى بمركز القوصية بالمحافظة أما عبد الرحمن نوبى، من اتحاد طلاب القاهرة، فدعا إلى إيجاد آلية لحماية طلاب المدارس أثناء مواعيد الحضور إليها والانصراف منها. من جهته تعهد الدكتور محمود أبو النصر، رئيس قطاع التعليم الفنى، بعدم تكرر أزمة تأخر طبع كتب الدبلومات خلال العام الدراسى الجديد، وقال "ظاهرة توزيع الوزارة لسيديهات ومذكرات مصوَّرة على الطلاب بدلاً من الكتب لن تتكرر مجدداً".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل