المحتوى الرئيسى
worldcup2018

بوادر ثورة عسكرية تطالب بتغييرِ نظام الحكم في جنوب السودان

04/15 10:21

دبي - العربية لم يحِنْ ميلادُ الدولةِ الجديدة في جنوب السودان بعدْ, حتى تكشفت لها بوادرُ ثورةٍ عسكريةٍ تطالبُ بتغيير نظام الحكم في جوبا، إذ حمل منشقُّون عن الجيشِ الشعبي لتحرير السودان بقيادة بيتر غديت، لأسباب تتعلق بالظلم والتهميش والإقصاءِ حسب زعمهم, وأعلنوا الحرب على مَنْ سمّوهُم الفاسدين في دولةِ الجنوب الوليدة. وأعلن بيتر غديت في تصريح لـ"العربية"، الخميس 14-4-2011، أنه يقدم "إنذاراً للشعب في جنوب السودان بأن القتال سيكون ضد المجرمين، وليس الابرياء من المواطنين نحن ثورة قمنا عشان نخدم المواطن الجنوبي". وبرزت أزمة انشقاقاتُ الجيش الشعبي لتحرير السودان في خواتيم اتفاقِ السلامِ الشاملِ بين المؤتمرِ الوطني والحركةِ الشعبية، تبادل فيها الطرفانِ الاتهامات بعرقلةِ مسارِ الأمنِ والاستقرارِ في الشَمالِ والجنوب.. إلا ان قياداتٍ في الحركةِ الشعبية ترَى أن حمْلَ السلاحِ سيؤدي الى طريقٍ مسدود لكل الاطراف، وأنّ الحركة الشعبية ستفتح الباب امام الجميع للحوار لبناء دولة الجنوب الجديدة. وعلق كول ماكير، أحد قيادات الحركة الشعبية، بأن "المبرر غير سليم ونحن في الحركة الشعبية نمد أيدينا بيضاء لكل المنشقين وأن يأتوا لطاولة التفاوض". ويستعد المنشقونَ عن الجيشِ الشعبي لتحرير السودان لقيادة ثورةٍ من أجل تحقيق العدل والتنمية وتصحيح اوضاعِ الجيش، وأطلقوا اسمَ الجيشِ الشعبي لتحريرِ جنوبِ السودان على القوات المنشقة. ولم يمنع إعلانُ الحركةِ الشعبية العفوَ العامّ عن المنشقين من قواتِ الجيش الشعبي أعداداً كبيرةً من قياداتِ الجيش من الانخراطِ في مجموعاتٍ قتالية تسعى لتحقيقِ العدلِ والتنميةِ في دولةِ جنوبِ السودان الوليد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل