المحتوى الرئيسى

اضطرابات الشرق الاوسط ستؤثر على ايرادات أوراسكوم للتنمية

04/15 13:48

القاهرة (رويترز) - قالت شركة أوراسكوم للتنمية يوم الجمعة انها تتوقع تراجع ايرادات الفنادق بنحو الثلث في 2011 متأثرة بالاضطرابات في مصر وغيرها من بلدان العالم العربي.وقالت الشركة المدرجة في سويسرا والتي تشتهر ببناء الفنادق والمنتجعات الفاخرة "الاضطرابات في مصر والعالم العربي جعلت افاق الاعمال في 2011 أقل وضوحا."وأضافت الشركة في بيان نتائجها السنوية "العدد المعروض من رحلات الربط لا يزال محدودا وسيستغرق وقتا ليتغير. ولذلك نتوقع تراجع ايرادات الفنادق بنحو 30 بالمئة على أساس سنوي في 2011."وقالت أوراسكوم للتنمية ان أكبر قدر من ايراداتها في 2010 جاء من مصر بنسبة 74 بالمئة ثم سلطنة عمان بنسبة 16 بالمئة. وشكلت ايرادات الفنادق 37.4 بالمئة من اجمالي الايرادات في 2010 بينما شكلت العقارات وأعمال التشييد 44.4 بالمئة.وتراجع صافي أرباح الشركة في 2010 بنسبة 11 بالمئة على أساس سنوي الى 94.9 مليون فرنك سويسري (105.9 مليون دولار).وقالت الشركة التي يتركز نشاطها في مصر ان تذبذب العملة السويسرية وعدم بيع أي أراض كبيرة أثرا على ايراداتها المجمعة في 2010 التي انخفضت 12 بالمئة الى 516.1 مليون فرنك.وقال بيان الشركة ان ارتفاع الفرنك السويسري خفض اجمالي المبيعات بنسبة خمسة بالمئة.واقترحت أوراسكوم توزيعات نقدية قدرها 0.65 فرنك للسهم. وقالت انها ستوزع هذا المبلغ في صورة خفض في القيمة الاسمية.وتتوقع الشركة استمرار عملياتها الدولية بدون انقطاع وهو ما سيخفف من وطأة التراجع في منطقة الشرق الاوسط. ولم تسجل مبيعات العقارات قبل الانشاء في الربع الاول تغيرا عن مستواها في نفس الفترة من العام الماضي.وتستخدم الشركة التي تتمتلك مشروعات في الشرق الاوسط وأوروبا مبيعات المنازل قبل الانشاء كمصدر رئيسي للتمويل.وفي 2010 ارتفعت ايرادات الشركة من الفنادق خمسة بالمئة الى 193.1 مليون فرنك بفضل ارتفاع معدلات الاشغال وارتفاع الايرادات لكل عميل.لكن مبيعات العقارات والانشاءات تراجعت خمسة بالمئة الى 229 مليونا بسبب ارتفاع الفرنك السويسري بينما معظم مبيعات العقارات بالدولار.(الدولار يساوي 0.8957 فرنك سويسري)

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل