المحتوى الرئيسى

الجيش: نتفق مع مطالب الثوار لكن مهمتنا هي تأمين مصر

04/15 00:38

كتب - أحمد الشمسي :أكد اللواء طاهر عبد الله، عضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة، أن الفترة التي سبقت قرار حبس الرئيس السابق حسني مبارك ونجليه كانت فترة صعبة جداً من حيث مطالب الثورة بضرورة محاكمته موضحاً أنه لا سلطة علي القضاء في اتخاذ قراراته وأحكامه وأن القانون سائد علي الجميع.وأضاف طاهر، في مداخلة هاتفية ببرنامج ''محطة مصر'' علي قناة ''مودرن حرية'' - الخميس، أنه كان هناك اجراءات قانونية،  عند النائب العام، من حيث النظر في اجراءات التحقيق مع مبارك وعندما تم التأكد منها تم تنفيذها دون تدخل من المجلس الأعلى للقوات المسلحة.وقال طاهر ''لا توجد أي تخوفات من حيث الاستعلام عن ثروات مبارك بالخارج لأنها تمت عن طريق اجراءات وبيانات لمعرفة حجم المعلومات الحقيقة''، مشيراً إلي أن المجلس العسكري هو الذي أصدر الاقامة الجبرية لمبارك في شرم الشيخ وكان هناك تأمين لذلك.   وعن سؤال مقدم البرنامج، الزميل معتز مطر، له عن زيارة سوزان مبارك للقاهرة، قال طاهر ''لا أحد يستطيع أن يمنع زيارتها مادام لا يوجد أي حكم قضائي بذلك من قبل أو يمنع تحركها''، موضحاً أن وجود مبارك حالياً بشرم الشيخ والتحقيق معه هناك جاء طبقاً للظروف الصحية التي تعرض لها مبارك.وحول الغاء محافظتي حلون و6 أكتوبر، قال طاهر ''ان انشاء محافظتي 6 اكتوبر وحلوان من قبل كان غير واضح بالنسبة للناس ولم تتخذ الاجراءات الكافية قبل انشاءهما لأن وجود المحافظتين سبب مشاكل كثيرة جداً ولم تكن مدروسة دراسة جيدة وعودتها لأصلها أفضل بكثير من قبل''.وقال طاهر اننا نقوم بالدراسة والتنسيق مع الجهات المختصة كافة الطرق للتقدم للأمام وليس للالتفاف للوراء ونحن نتفق مع مطالب الثورة ومقتنعين تماما بالمطالب الشرعية للثورة مشيرا الي ان المهمة الاساسية للقوات المسلحة هي تأمين مصر خارجيا وداخليا. اقرأ أيضا:المحافظون الجدد يؤدون اليمين الدستورية السبتاللوبي الإسرائيلي يحث واشنطن للضغط على مصر لتحجيم الحركات الإسلامية  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل