المحتوى الرئيسى

دبلوماسيون: تأجيل خطط توسيع القائمة السوداء الليبية

04/15 00:30

الامم المتحدة (رويترز) - قال دبلوماسيون يوم الخميس ان خطط مجلس الامن الدولي لتوسيع قائمة بالشخصيات والشركات الليبية الخاضعة لعقوبات الامم المتحدة واجهت عقبة بسبب مطالبة روسيا والصين والهند بمزيد من الوقت لدراسة الامر. واضاف الدبلوماسيون ان مقاومة الدول الثلاث تثير القلق نظرا لانهم باتوا منتقدين على نحو متزايد لمنطقة حظر الطيران والغارات الجوية التي وافقت عليها الامم المتحدة وتهدف رسميا الى حماية المدنيين في ليبيا لكن منتقديها يقولون انها تهدف لدعم المعارضين الساعين الى الاطاحة بالحكومة. وقال دبلوماسي غربي لرويترز "نفضل ألا يحدث انقسام كبير في المجتمع الدولي بشأن ليبيا في هذا التوقيت المهم... نأمل ان ينضموا الى الاجماع (بشأن توسيع العقوبات). الهدف هو تقليل قدرة نظام القذافي على مهاجمة شعبه." وفرض مجلس الامن المؤلف من 15 دولة حزمتين من العقوبات شملت تجميد اصول وحظر سفر على الزعيم الليبي معمر القذافي واسرته ودائرته المقربة اضافة الى مؤسسات وشركات رئيسية يديرونها مثل البنك المركزي والمؤسسة الوطنية للنفط. وتم تبني قرار العقوبات الاول بشأن ليبيا بالاجماع في 26 فبراير شباط لكن روسيا والصين والهند كانت بين خمس دول امتنعت عن التصويت على القرار الثاني الذي وافقت عشر دول عليه يوم 17 مارس اذار. وامتنعت المانيا والبرازيل ايضا عن التصويت على هذا القرار الذي ضم مزيدا من الافراد والشركات الى القائمة السوداء وسمح باستخدام "جميع الاجراءات الضرورية" في اشارة الى القوة العسكرية لحماية المدنيين. وكانت لجنة العقوبات الخاصة بليبيا في المجلس تأمل الاسبوع الماضي في توسيع العقوبات مجددا. وتأتي العقوبات الجديدة بناء على اقتراحات من بريطانيا وفرنسا والمانيا والولايات المتحدة وكان من المقرر التصويت عليها في السابع من ابريل نيسان لكن روسيا والصين والهند عطلت هذا الاجراء بطلب مزيد من الوقت لبحثه. ولم تتمكن اللجنة من اتخاذ أي اجراء منذ ذلك الحين. وقال دبلوماسيون ان من غير الواضح كم ستأخذ الدول الثلاث من الوقت. وتتألف لجنة العقوبات من جميع اعضاء مجلس الامن وتعمل وفقا لمبدأ التوافق. ويعني هذا ان كل عضو في المجلس له حق النقض (الفيتو) فعليا. وتتردد روسيا والصين دائما في دعم اجراءات عقابية من جانب المجلس.   يتبع اعرض الموضوع في صفحة واحدة function goToPage(num){ var url = document.location.href+""; var newurl = url.replace(/#sl_CommentsInputAnchor/,""); var newNum = 'pageNumber='+num var sep = (newurl.indexOf('?') >= 0) ? '&' : '?'; newurl = newurl + sep + 'pageNumber='+num; // vbc var sep = (newurl.indexOf('?') >= 0) ? '&' : '?'; newurl = newurl + sep + 'virtualBrandChannel=0'; document.location.href = newurl; } var numPages = 2 * 1; var currentPage = 1; if(currentPage != 1){ document.write('الصفحة السابقة '); } else { document.write('الصفحة السابقة '); } for(var i=1;i<=numPages;i++){ if(i==currentPage){ document.write(''+i+''); }else{ document.write(''+i+''); } if (i < numPages) { document.write(' | '); } } if(numPages != currentPage){ document.write(' الصفحة التالية'); } else { document.write(' الصفحة التالية'); }

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل