المحتوى الرئيسى

رئيس هيئة النيابة الإدارية: التحقيقات مع مبارك ونجليه قد تستمر ستة أشهر

04/15 11:48

قال رئيس هيئة النيابة الإدارية المستشار تيمور مصطفى إن التحقيق مع الرئيس السابق حسنى مبارك ونجليه علاء وجمال قد يمتد إلى ستة أشهر. وكان النائب العام قد أمر الأربعاء الماضي بحبس مبارك 15 يوما على ذمة التحقيقات في قتل متظاهرين وإساءة استخدام السلطة والتربح من المال العام. وهو محتجز حاليا في مستشفى في شرم الشيخ حيث يتلقى العلاج. وانضم ولداه جمال وعلاء مبارك إلى قائمة من المحتجزين من رموز النظام السابق ونقلا إلى سجن طره حيث يحتجز مساعدون للرئيس ووزراء سابقون ومسؤولون حزبيون وتنفيذيون سابقون.وقال المستشار تيمور مصطفى، لراديو هيئة الإذاعة البريطانية «بى بى سى» مساء الخميس، إن «القرار الذي اتخذه النائب العام وجهاز الكسب غير المشروع أعطى الشعب نوع من الطمأنينة والثقة، وبالتالي يجوز للنائب العام مد الإجراءات التي اتخذت الآن سواء مع الرئيس السابق وولديه أو مع الآخرين وهى الحبس الاحتياطي لمدة 15 يوما، لمدة 60 يوما، وبعدها يمكن أن يمتد هذا الحبس حتى انتهاء التحقيقات، على أن يعرض على غرفة المشورة لفترة 6 أشهر».وحول نطاق التحقيق الذي سيجرى مع الرئيس السابق ونجليه أوضح المستشار تيمور مصطفى أن هناك نوعين من الجرائم المنسوبة لكل من مبارك ونجله جمال النوع الأول يتعلق بقتل المتظاهرين في ميدان التحرير، وجميع المحافظات، أما النوع الثاني فيتعلق بالاستيلاء على المال العام واستغلال النفوذ والحصول على منافع وصفقات مختلفة بمعنى التربح من الوظيفة، أما علاء مبارك فالجرائم الموجهة له تتعلق فقط بالكسب غير المشروع.وردا على سؤال عما إذا كان قد تمت أية تحقيقات مع زوجة الرئيس السابق سوزان مبارك قال المستشار تيمور مصطفى «يقال إنها سوف تستدعى للتحقيق حول مسألة التربح، لكننا لا نعرف حتى الآن ما هي الجرائم المنسوبة إليها بالتحديد».وحول مكان التحقيق مع مبارك، هل سيجري في شرم الشيخ أم أن هناك اتجاها لنقله إلى القاهرة، قال تيمور إن «قانون الإجراءات الجنائية يقضي بعرضه على مستشفى متخصص لتقرير حالته الصحية، ويمكن التحقيق معه في المستشفى».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل