المحتوى الرئيسى

العثور على الصحفى الإيطالى المختطف في غزة مشنوقا

04/15 18:15

غزة - دنيا الوطن عثرت الأجهزة الأمنية التابعة لوزارة الداخلية بحكومة حماس فى غزة فجر اليوم الجمعة على جثة الصحفى والمتضامن الإيطالى المختطف فيكتورى اريجونى بعد ساعات من اختطافه. وذكر مصدر أمنى مسئول فى حكومة حماس إن جثة المختطف الإيطالى عثر عليها فى منزل مهجور فى شمال قطاع غزة فجر اليوم، مشيرا إلى أن أجهزة الأمن تمكنت من اعتقال إثنين من المتهمين باختطافه فيم لا يزال البحث جاريا عن آخرين. وكانت جماعة "وصفت نفسها بأنها جماعة سلفية" قد أعلنت مساء أمس الخميس خطف المتضامن فيكتور ويعمل مراسل صحيفة (مانفستو) الإيطالية، وطالبت بالإفراج عن قيادى بجماعة الجهاد والتوحيد السلفية يدعى هشام السعيدنى الملقب بأبو الوليد المقدسى. ونشرت الجماعة شريط فيديو مقتضب يظهر الرهينة الإيطالى معصوب العينين وتسيل الدماء من وجهة .. وأمهل الخاطفون حكومة حماس 30 ساعة تبدأ من الساعة 11 صباح أمس الخميس للإفراج عن المقدسى وإلا قتلوا الرهينة. ومن جانبها استنكرت حكومة حماس المقالة فى غزة عملية قتل المتضامن والصحفى الإيطالى فيكتورى أريغونى مراسل صحيفة (مانفستو) الايطالية من قبل مجموعة من المسلحين فى غزة .. ووصفت ما جرى بأنه "جريمة بشعة لا تعبر عن قيمنا وديننا وعاداتنا وتقاليدنا". وأوضحت داخلية حماس ـ فى بيان صحفى فجر اليوم الجمعة ـ أنها ومنذ وصول إشارة اختطاف المتضامن الإيطالى أريغونى قامت الأجهزة الأمنية بالاستنفار الكامل والبحث والتحرى الذى أسفر عن الاستدلال على أحد أفراد المجموعة المختطفة. وأضافت "أن المعتقل دل على باقى أفراد المجموعة وعلى المكان المحتجز به المتضامن المخطوف حيث تحركت الأجهزة الأمنية نحو المكان فوجدت بالمختطف قد قتل منذ ساعات بطريقة بشعة حسب تقرير الطب الشرعى"، وأشارت إلى أن المعطيات الأولية تدل على أن نية الخاطفين كانت القتل حيث تمت عملية القتل بعد فترة وجيزة من اختطاف المتضامن الإيطالى. وقالت داخلية حماس "نرى أن الجريمة تدل على أن أيادى ما زالت تتآمر على شعبنا الفلسطينى فى غزة وتريد أن تنال من أمنه وصموده وتحقيق حالة من إرهاب لحركة الشعوب العالمية المتضامنة مع قطاع غزة". وتابعت "أن الاحتلال الإسرائيلى يبحث فى سبل منع أسطول الحرية الثانى بعد أن كان للحملات الدولية التضامنية أثر ودور فى خلخلة الحصار المفروض منذ خمس سنوات على قطاع غزة". ودعت داخلية حماس وسائل الإعلام إلى ضرورة الانتباه لأى شائعة أو خبر غير دقيق فيما يخص هذه الجريمة والاعتماد على المعلومات الرسمية الصادرة عن الوزارة. كانت مجموعة سلفية فى غزة ـ تطلق على نفسها (الصحابى الهمام محمد بن مسلمة) وتشير إلى أنها تابعة لجماعة التوحيد والجهاد ـ قد أعلنت مساء أمس عن اختطاف المتضامن والصحفى الإيطالى فيكتوريوا اريغونى مراسل صحيفة (مانفيستو) الإيطالية. وكان الصحفى الإيطالى القتيل من أوائل المتضامنين مع الشعب الفلسطينى وقطاع غزة المحاصر وقد وصل إلى غزة مع قاربى كسر الحصار (الأمل والكرامة) نهاية عام 2008 وبقى فى غزة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل