المحتوى الرئيسى

مسيرة قبطية من شبرا لماسبيرو تطالب بمحاكمة مرتكبي حادثي «صول والمقطم»

04/15 16:48

نظم حوالي 5000 ألاف قبطي مسيرة بدأت من دوران شبرا واستمرت حتى ماسبيرو مبنى الإذاعة والتليفزيون، وارتدى المشاركون فانلات حمراء وبيضاء وسوداء بألوان علم مصر ورفعوا الأعلام المصرية، فيما ساهمت العديد من اللجان المنظمة للمسيرة في حفظ النظام وتسيير حركة المرور، في شارع شبرا الرئيسي. ورفع المنظمون لافتات طالبوا فيها بدستور جديد يؤكد على مدنية الدولة وتقديم المسئولين عن أحداث كنيسة صول وأحداث المقطم للمحاكمة، كما قام المتظاهرون بإحياء ذكرى الأربعين لضحايا المقطم، الذين سقطوا في الاشتباكات بعد حادث كنيسة صول. وغابت قوات الشرطة عن محيط المظاهرة، التي تقدمها بعض الكهنة  ورفع المتظاهرون صوراً لضحايا المقطم وبعض الفتيات القبطيات المختفيات وطالبوا المجلس الأعلى للقوات المسلحة بالعثور عليهن والإفراج الشباب القبطي الذين شاركوا في مظاهرات ماسبيرو، والذي بدأ السادس من مارس الماضي. من جهة أخرى، قال رامي كامل، عضو حركة شباب ماسبيرو إن المسيرة هدفها المطالبة بحقوق الأقباط، التى لم يحصلوا عليها سوى بناء كنيسة صول، ولم ينفذ المجلس العسكري باقي المطالب حتى الآن وعلى رأسها تقديم الجناة في حادث كنيستي صول والمقطم إلى المحاكمة، وعدم بناء مطرانية مغاغة، بالإضافة إلى اختفاء العديد من الفتيات القبطيات، على حد قوله ـ وكذلك المطالب المتعلقة بدولة مدنية بمرجعية دينية، ودستور خالي من المواد الطائفية، والإفراج الفوري عن 17 شخص من معتصمي ماسبيرو قبض عليهم يوم 17 مارس. وأكد عدد من المشاركين على سلمية المسيرة وأنهم مستمرون في استخدام الوسائل الشرعية للضغط حتى يستجيب المجلس العسكري لمطالبهم. وطلب مجموعة من الأقباط من منطقة عين شمس بافتتاح كنيسة العذراء والأنبا إبرائم، حسب وعد الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء والذي لم ينفذ حتى الآن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل