المحتوى الرئيسى

الامم المتحدة تطالب بتحقيق في الهجوم الدموي للجيش العراقي على معسكر اشرف

04/15 17:36

جنيف (ا ف ب) - نددت المفوضة العليا لحقوق الانسان في الامم المتحدة نافي بيلاي الجمعة بشدة بمقتل 34 شخصا في هجوم شنه الجيش العراقي على معسكر اشرف الذي يضم انصارا لمنظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة في شمال بغداد، مطالبة بفتح تحقيق في ما جرى.وقالت بيلاي ان "الجنود العراقيين يعرفون جيدا المخاطر المرتبطة بشن عملية في هكذا مكان كأشرف. ليس هناك من مبرر معقول لهذا العدد من الضحايا. يجب ان يكون هناك تحقيق كامل ومستقل وشفاف".واضافت القاضية السابقة الجنوب افريقية ان "كل شخص مسؤول عن استخدام مفرط للقوة يجب ان يلاحق".وكان متحدث باسم الامم المتحدة في نيويورك اكد الخميس ان 34 شخصا قتلوا في معسكر اشرف الذي يضم انصارا لمنظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة في شمال بغداد اثر هجوم شنه الجيش العراقي في 8 نيسان/ابريل.وقال فرحان حق مساعد المتحدث باسم الامم المتحدة في نيويورك "لدينا معلومات بوجود 34 جثة في معسكر اشرف وفي محيطه. نأمل الحصول على مزيد من التفاصيل لاحقا".وكان الجيش العراقي شن في 8 نيسان/ابريل هجوما على معسكر اشرف (80 كلم شمال بغداد) حيث يقيم نحو 3500 من انصار مجاهدي خلق.بدوره قال روبرت كولفيل المتحدث باسم المجلس الاعلى لحقوق الانسان التابع للامم المتحدة في جنيف، ان معظم الضحايا ومن بينهم نساء قتلوا بالرصاص وان هناك "عشرات" الجرحى.من ناحيته، قال المتحدث باسم الحكومة العراقية علي الدباغ "سوف نحقق في هذه القضية لان قواتنا الامنية تعتقد ان هذا الامر حصل من قبل حراسهم (مجاهدو خلق) الذي قتلوا كل من كان يريد الفرار. وقد ارتكبوا في الماضي اعمالا من هذا النوع".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل