المحتوى الرئيسى

الاطلسي سيواصل الدفاع عن المدنيين ويحتاج لمزيد من الطائرات في ليبيا

04/15 08:50

برلين (ا ف ب) - تعهد الحلف الاطلسي الخميس "بفعل كل الممكن" لحماية المدنيين الليبيين من هجمات قوات الزعيم معمر القذافي الذي بات رحيله الهدف المعلن للحلف بالرغم من حاجة الاخير المستمرة لطائرات اضافية لاداء مهمته على اكمل وجه.وللتشديد على هذا التعهد حلقت طائرات الحلف الخميس فوق العاصمة الليبية حيث سمع دوي انفجارات عنيفة تلاها اطلاق نيران مضادات الطائرات، كما افاد مراسلو وكالة فرانس برس.واكد الحلف انه بحاجة الى طائرات مقاتلة اضافية لتنفيذ ضربات ارضية لضمان حسن تنفيذ مهمته وذلك في ختام غداء عمل لوزراء خارجية الاعضاء ال28 اضافة الى ستة شركاء اخرين في عملية "الحامي الموحد" والاتحاد الاوروبي.ولم يستجب احد الى هذا الطلب مباشرة بالرغم من توجيه فرنسا وبريطانيا والدنمارك دعوات بهذا المنحى، وهي ثلاث دول من ستة سمحت لطائراتها بتنفيذ ضربات جو-ارض.ولم يتغير موقف اسبانيا وايطاليا اللتين اجازتا لطائراتهما مراقبة المجال الجوي فحسب وايطاليا التي تساهم طائراتها فقط في تحديد الاهداف.وقبل اجتماع برلين اعلنت فرنسا وبريطانيا انهما ستطلبان من الحلفاء الاخرين "تكثيف" الغارات على قوات معمر القذافي من خلال تقديم طائرات اضافية والسماح لها بالمشاركة في الضربات. وقدر دبلوماسي في الحلف الحاجة الى عشر طائرات اضافية لتنفيذ ضربات ارضية.واكد قائد الحلف الاطلسي في اوروبا الاميرال جيمس ستافريديس الخميس للوزراء انه طلب منذ عدة ايام من الحلفاء تزويده "بعدد من الطائرات"، على ما اعلن الامين العام للحلف الاطلسي اندرس فوغ راسموسن.وتابع "اني على يقين بان الدول (الاعضاء في الحلف) ستستجيب لتقديم هذه الوسائل" التي حصل على "مؤشرات" بشأنها.كما قال ان الحلف سيواصل عملية "الحامي الموحد" في ليبيا "طالما كان ذلك ضروريا".وتابع "سنفعل كل ما يتوجب لحماية المدنيين، ليس بالاقوال فحسب بل ايضا بالافعال"، مؤكدا ان الحلف الاطلسي قام بالفي مهمة منذ توليه العمليات في 31 اذار/مارس الماضي. وتبنى وزراء الخارجية اعلانا عرضوا فيه بوضوح اهدافهم العسكرية في ثلاث نقاط ينبغي تنفيذها قبل الحديث عن وقف اطلاق نار.وبالتالي ينبغي توقف جميع الهجمات على المدنيين. كما على القوات الموالية للقذافي العودة الى الثكنات والانسحاب من جميع المدن التي انتشروا فيها او التي يحاصرونها على غرار اجدابيا والبريقة ومصراته وتسع مدن اخرى في غرب البلاد وشرقها. وختاما ينبغي التمكن من تقديم مساعدات انسانية الى كل من يحتاجها عبر البلاد في اجواء امنة.من جهته اعلن وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه الخميس اثر لقائه نظيرته الاميركية هيلاري كلينتون ان الولايات المتحدة ترفض العودة للعب دور مركزي في العمليات العسكرية في ليبيا.قال جوبيه "لقد تحدثت مع السيدة كلينتون. سوف يواصلون على الخط نفسه، اي تقديم طائرات لتنفيذ عمليات دقيقة عندما تكون الامكانات المتوفرة لديهم مفيدة".واضاف "لقد قلت لها اننا بحاجة اليهم. كنا نأمل عودتهم".وقبيل الاجتماع اعلنت باريس ولندن بوضوح انهما ستضغطان على حلفائهما من اجل "تكثيف" الغارات الجوية عبر توفير مزيد من الطائرات والسماح لها بالمشاركة في الضربات.ميدانيا اعلن ناطق باسم حركة التمرد الليبية لوكالة فرانس برس سقوط ما لا يقل عن 13 قتيلا، اربعة منهم مصريون، وجرح خمسين اخرين الخميس في هجوم شنته قوات القذافي على مصراته. كما ذكر مراسل وكالة فرانس برس ان تبادلا عنيفا لاطلاق النار حصل بعد ظهر الخميس بين القوات الموالية للقذافي ومقاتلين من الثوار في اجدابيا في شرق البلاد.كما اكد الحلف الاطلسي في نص الاعلان "الدعم الحازم" لدعوة مجموعة الاتصال المجتمعة في الدوحة الى تخلي القذافي عن الحكم.وهذه المرة الاولى التي يصدر فيها الحلف الاطلسي موقفا واضحا وبالاجماع حول ضرورة رحيل الزعيم الليبي.وشاركت حوالى 20 دولة ومنظمة من بينها الامم المتحدة والحلف الاطلسي في اجتماع الدوحة لمجموعة الاتصال المكلفة قيادة الشق السياسي للعملية الدولية الجارية في ليبيا منذ 17 اذار/مارس بتفويض من الامم المتحدة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل