المحتوى الرئيسى

وزير: البحرين لا تسعى لحل جماعتين معارضتين

04/15 18:17

دبي (رويترز) - قال وزير الخارجية البحريني يوم الجمعة ان بلاده لا تسعى لحل أكبر جماعة معارضة في المملكة وذلك في تعليقات صدرت بعدما انتقدت الولايات المتحدة تحركا قانونيا ضد جمعية الوفاق. وقالت وزارة العدل والشؤون الاسلامية والاوقاف انها ستسعى للحصول على موافقة قضائية لحل جمعية الوفاق الوطني وجمعية العمل الاسلامي في أقوى اجراء تتخذه البحرين حتى الان ضد المعارضة الشيعية التي قادت احتجاجات شعبية للمطالبة بمزيد من السلطات في المملكة التي تحكمها أسرة سنية. وقال الشيخ خالد بن أحمد ال خليفة في رسالة على موقع تويتر "توضيح.. لا تسعى البحرين لحل جمعيات سياسية. البيان الرسمي كان غير صحيح. "انها دعوى قضائية ضد انتهاكات ارتكبتها الجمعيتان ... سيتم وفق الدستور اجراء انتخابات لشغل (المقاعد التي خلت بانسحاب نواب) الوفاق. نشجع كل الجمعيات بما فيها الوفاق على المشاركة في الانتخابات وخدمة الشعب من خلال البرلمان." ولم يدل الوزير بتفاصيل لكن تعليقاته تبدو داحضة لبيانات لوزارة العدل تتهم الوفاق - التي فازت بثمانية عشر مقعدا من بين مقاعد البرلمان الاربعين في انتخابات العام الماضي - وجمعية العمل الاسلامي بمحاولة اسقاط النظام الدستوري وتلقي تعليمات من زعماء دينيين. وقالت الوزارة ان من المتوقع صدور حكم قضائي بشأن الجمعيتين في غضون شهر واحد وانه سيتم حلهما بشكل فوري اذا أيد الاجراء الحكومي. وقال مارك تونر المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية يوم الخميس ان واشنطن قلقة بشأن سعي الحكومة البحرينية لحل جمعية الوفاق وحثها على العدول عن ذلك. وتحكم أسرة ال خليفة السنية البحرين وتتمتع بعلاقات جيدة مع الولايات المتحدة. وتستضيف البحرين الاسطول الخامس الامريكي. وفي الشهر الماضي سحقت الحكومة احتجاجات امتدت لاسابيع قادها الشيعة ونشرت قوات أمن في أنحاء العاصمة واستدعت قوات من السعودية ودولة الامارات. وذكرت وكالة أنباء الجمهورية الاسلامية الايرانية يوم الجمعة أن ايران دعت مجلس الامن التابع للامم المتحدة الى حماية نشطاء المعارضة في البحرين وقالت ان التوتر والقمع قد يؤدي الى زعزعة استقرار المنطقة بأسرها. ووجهت طهران انتقادات صريحة لقمع الحكومة البحرينية للمحتجين. واتهم حلفاء عرب للمنامة في الخليج الجمهورية الاسلامية بالتدخل في شؤون البحرين وأرسل بعضهم قوات لدعم القوات الحكومية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل