المحتوى الرئيسى

الكلاسيكو | الورقة الرابحة لبرشلونة

04/15 09:15

شاهدنا جميعاً كيف استطاع برشلونة أن يتسيد كرة القدم الإسبانية في الآونة الأخيرة بفضل رجله المميز بيب جوارديولا الذي اخترع مفهوماً جديداً للعبة الأكثر شعبية بالعالم و قلب الموازين على الملوك فأصبح هو الملك الذي يعجز الكثيرون عن فهمه و إيجاد حل للتغلب عليه.. فلا جديد يذكر مع فريق يحقق إنتصاراً تلو الآخر منذ إحرازه السداسية التاريخية في الموسم قبل الماضي.ففي كل عام و في كل كلاسيكو مثير ينتظر فيه الجميع نديةً كبيرة بين عملاقي الكرة الإسبانية، يتفاجأ متتبع كرة القدم بسطوة برشلونة و بزوغ نجم يتلألأ في سماء الكامب نو و يعلن عن ميلاد "جلاد" جديد بقميص البلاوجرانا.في موسم السداسية، كان بوسكيتس العنوان الأبرز و الورقة الرابحة لبيب جوارديولا في خط الوسط حيث لعب الشاب الكتلوني دوراً كبيراً جداً في إسقاط البلانكو في الكامب نو و في البيرنابيو و زميله جيرارد بيكيه كان له أيضاً "حظ" النجومية في أولى مواسمه بقميص برشلونة.أما في الموسم الماضي، فكان السوبر ستار بيدرو رودريجيز الذي سجل في شباك ريال مدريد في مباراة العودة في البيرنابيو و قفز طائراً من الفرح بعد أن حصل على ثقة بيب جوارديولا الذي فضّله على الغزال الفرنسي تيري هنري المنتقل في صيف 2009 إلى الدوري الأمريكي الممتاز لكرة القدم. و عن هذا الموسم، التوقعات ازدادت و ظن الكثيرون في البداية أن جيفرين سواريز سيكون الورقة الرابحة لبيب جوارديولا لكن ذلك لم يحدث و ظل بعيداً عن الواقع على الرغم من تمكن اللاعب من تسجيل الهدف الخامس في شباك ريال مدريد في مرحلة الذهاب لأن الفنزويلي الشاب عانى كثيراً من الإصابة منذ ذلك الوقت و عجز عن إيجاد مكانة له ضمن تشكيلة برشلونة إلا في بعض المناسبات النادرة.ففي الحقيقة، إسم جديد دوّن اسمه ضمن "الفنون الجميلة" في كرة القدم يستحق "الفوز بالتوقعات" لأن له قدرةً عالية على خطف الأضواء على الرغم من أن له شهرة كبيرة قبل انضمامه إلى برشلونة لا تقل كثيراً عن تلك التي يحظى بها الفنان البرازيلي ريكاردو كاكا الذي كان أفضل لاعب بالعالم قبل أن ينضم لريال مدريد و نتوقع له أن يظهر من جديد كورقة رابحة للنادي الملكي في الكلاسيكو المقبل.الحديث هنا عن المغربي الأصل و الهولندي الجنسية إبراهيم أفلاي الذي استطاع بدوره لفت الأنظار و التألق بشدة خلال المباريات الماضية خاصةً أمام شاختار دونيتسك حيث تم اختياره كأفضل لاعب في المباراة إلى جانب الأعجوبة الأرجنتينية ليونيل ميسي.أفلاي يمتلك كل الإمكانيات و المهارات العالية لخلق الفارق و حسم الكلاسيكو لصالح برشلونة يوم غد السبت حتى لو شارك كبديل في المباراة لأن ميزته أنه شخص يلعب بجدية كبيرة كلما وطأت قدماه أرضية الملعب بغض النظر عن ظروف و معطيات كل مباراة لأن مفهومه الأساسي لكرة القدم هو اللعب من أجل الفوز لا غير.لا ننسى أيضاً وجود أسماء شابة لامعة قد تقود برشلونة لتحقيق النصر و تأكيد التفوق على ريال مدريد استعداداً لمباريات الكلاسيكو الثلاثة المقبلة و الحاسمة في نهائي الكأس و نصف نهائي دوري أبطال أوروبا و من ضمنها لاعب الوسط المتألق تياجو ألكانتارا الذي خطف الأضواء بدوره في المباراة الماضية من الدوري أمام ألميريا.بكل تأكيد هناك أسماء أخرى و وجهات نظر مختلفة لكن ما يهمنا هو معرفة رأيك و توقعك زائرنا الكريم بشأن "ستار برشلونة" الجديد و هل سيكون كلاسيكو البيرنابيو موعداً لظهور نجم كتلوني كبير ؟إقرأ أيضاً... الكلاسيكو | قائد برشلونة سيعود في نهائي الكأس الكلاسيكو | الصحف الكتلونية تحذر من بيبي الكلاسيكو | الورقة الرابحة لريال مدريد الكلاسيكو | نجوم الكلاسيكو ونجوم هوليوود الكلاسيكو | مسيرة البرسا والريال في صور

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل