المحتوى الرئيسى

أقوال وأمثال - مع حكماء الشعراء - 41

04/15 22:20

هدير الضمير أقوال وأمثال - 41 !! ياسين السعدي قال الشاعر اللبناني المهجري؛ إلياس فرحات: وخيرُ العلى في مذهبي دفعُ ظالمٍ ***** وإنصافُ مظلومٍ وإنهاضُ جاثمِ وذودٌ عن الأوطانِ في كل موقفٍ ***** تخافُ به الأوطانُ حملَ المغارمِ قال أمير الشعراء؛ أحمد شوقي: إذا طلبتَ عظيماً فاصبرنْ له ***** أو فاحشدنَّ رماح الخط والقُضُبا ولا تُعِدَّ صغيراتِ الأمورِ له ***** إن الصغائرَ ليستْ للعُلا أُهُبا ولن ترى صُحبةً تَرضى عواقبَها ***** كالحق والصبر في أمر إذا اصْطِحبا وقال أيضاً: من سره ألا يموت فبالعلا ***** خلد الرجال وبالفعال النابه قال صفي الدين الحلي: لا يمتطي المجدَ من لم يركبِ الخطرا ***** ولا ينال العُلا من قدَّمَ الحَذَرا ومن أراد العلا عفوا بلا تَعَبٍ ***** قضى، ولم يَقضِ من إدراكها وَطَرا لا بد للشهد من نحل يُصَنِّعُهُ ***** لا يَجتني النفعَ من لم يحملِ الضررا لا يبلغ السُّؤْلَ إلا بعد مُؤْلمةٍ ***** ولا يتمُّ المنى إلا لمن صَبَرا وأحزم الناس من لو مات من ظمأٍ ***** لا يقرب الورد حتى يعرف الصّدِرا قال الشاعر محمد الأسمر: خليليَّ قوما للمعالي وسارعا ***** إليها؛ فأيام الشباب قلائلُ وما الناسُ إلا اثنان: ذلك عاملٌ ***** ينال الذي يرجو، وذلك خاملُ أساس الغنى عهد الشباب، فمن بنى ***** عليه، فلا يصعد به وهو مائلُ قال منصور بن محمد الكريزي: إن المروءةَ ليس يدركها امرؤ ***** ورث المروءةَ عن أبٍ فأضاعها أَمَرَتْهُ نفسٌ بالدناءة والخَنا ***** ونهتْه عن طلب العلا فأطاعها قال مصطفى الغلاييني: وما في العيش لولا المجد خيرٌ ***** وذكرٌ في الحياةِ وفي المماتِ وأعمال الفتى تَبقى ويَفنى ... فعشْ في الباقياتِ الصالحاتِ قال أبو تمّام: فلم يجتمعْ شرقٌ وغربٌ لقاصدٍ ***** ولا المجدُ في كف امرئٍ والدراهمُ قال المتنبي: ما كل من طلب المعالي نافذاً ***** فيها، ولا كل الرجال فُحولا وقال أيضاً: من كان فوقَ محلّ ِالشمسِ موضعُهُ ***** فليس يرفعُهُ شيءٌ ولا يضعُ وقال أيضاً: أرى الناس صنفي رفعةٍ ودناءةٍ ***** طَغامهُمُ صنفٌ وأعيانُهُمْ صنفُ قال الخوارزمي يصف صديقاً متقلباً: مَودَّتُهُ إذا دامت لِخِلٍّ ***** فمن وقت الصباحِ إلى المساءِِ قال علي بن الجهم: إذا ما عُدَّ مِثْلُكُمُ رجالاًً ***** فما فَضْل الرجالِ على النساءِِ؟! قال عمر أبو ريشة: كَشَفَتْ منكَ حاجتي هَفَواتٍ ***** غُطِّيَتْ بُرهةًً بِحُسْنِ اللقاءِِ لك مكرٌ يدبّ في القومِ أخفى ***** من دبيبِ الغذاءِ في الأعضاءِ قد تَرِفُّ الحياةُ بعد ذُبولٍ ***** ويَلينُ الزمانُ بعد جفاءِ نشرت في جريدة القدس يوم الجمعة بتاريخ 15/4/2011م؛ 31 yaseenalsadi@yahoo.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل