المحتوى الرئيسى

إسرائيل هي من قتلت "فيتوريو" !بقلم : محمد رمضان النخالة

04/15 22:17

إسرائيل هي من قتلت "فيتوريو" ! بقلم : محمد رمضان النخالة لم يكن نبأ مقتل المتضامن الايطالي فيتوريو أريغوني يحمل وقعاً عادياً في الشارع الفلسطيني, حيث أفاق الغزيون على هول صدمة حدث لم يألفه الشارع الفلسطيني من قبل . أجنبي معصوب العينين .. خلفية سوداء .. أشخاص ملثمون .. أنشودة تحريضية بالفصحى .. هذا المشهد لطالما ألفه العالم في العراق , أفغانستان .. ولكن ليس في غزة ! قُتل المتضامن فيتوريو وحدث ما حدث , ولكن من يمكن أن تسول له نفسه قتل رجل أعزل , أقام لمدة 3 سنوات في غزة تضامناً مع أهلها وشعبها المحاصرين منذ أكثر من 3 أعوام !؟ الظاهر في الشريط أن ما تسمى بـ " سرية "الصحابي الهمام" محمد بن مسلمة " هي المسئولة عن تلك الجريمة , ويبدو واضحاً أنها إحدى التنظيمات السلفية التي باتت تنشط بشكل ملحوظ في قطاع غزة , حيث تتخذ من الأنفاق الأرضية على الشريط الحدودي مع مصر ممراً لها من والى القطاع , وكان لها نشاط لا يمكن تجاوزه بغزة , حيث قامت بتفجير عدد من المقاهي الشعبية و محال الفيديو والكاسيت في غزة , ومهما حاولت الحكومة في غزة التقليل من شأنهم وإنكار وجودهم فان حادثة قتل المتضامن الايطالي مثلت نقلة نوعية في هذا الصدد. فالآن لا يمكن لأحد أن يدير ظهره في وجه أمريكا وإسرائيل عندما تتحدث عن أن قطاع غزة هو تربة خصبة لما يسمى بتنظيم القاعدة , و الحكومة وحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة تتحمل بنفسها جزءاً لا يتسهان به من المسؤولية حول هذه الحالة الدخيلة على شعبنا . لطالما كنت أكره التعاطي مع نظرية المؤامرة التي يؤمن بها كافة العرب والفلسطينيين بشكل أعمى دون روية وتمحيص , لكني اليوم أجد نفسي مضطراً للإيمان بها , استناداً لعدد من الدلائل والقراءات .. يلاحظ المتابعون أن شهر ابريل الجاري يعتبر من أصعب واخطر الشهور على إسرائيل والإعلام العبري , حيث تتحفز دولة الاحتلال , لوصول قافلة أسطول الحرية (2) التي تحمل على متنها متضامنين أجانب إلى قطاع غزة المحاضر في محاولة لإنهاء هذه الحالة التي لازمته طويلاً , وكلنا يتذكر ولاسيما الاحتلال ما حدث من مجزرة دموية بحق النسخة الأولى من هذه القافلة , لذلك تعمل إسرائيل بشكل ماراثوني على مدار الساعة للحيلولة دون انطلاق هؤلاء المتضامنين نحو غزة ! لكن تزامن تلك الجريمة النكراء مع هذه المساعي لا يترك مجالاً للشك بأن إسرائيل مستفيدة بنسبة 100 % من تلك الجريمة حتى لو لم تقترفها بيديها ! حتى تنظيم القاعدة نفسه لطالما تحدث المراقبون عن اختراقه بشكل كبير على مستوى القيادات من قبل المخابرات المركزية الأمريكيةCIA و الموساد الإسرائيلي , بالتالي فان أي فعل تقوم به تلك الجهات المضللة سواء في العراق أو أفغانستان أو حتى فلسطين يصب أولاً وأخيراً في مصلحة من يريد الإساءة للشعب الفلسطيني , ولا يريد ذلك إلا إسرائيل و أمريكا أو كل جاهل وجبان من أبناء هذا الشعب , وهي فئة موجودة في كل شعوب العالم بالمناسبة , فلا يعيب الفلسطينيين ذلك ! كذلك لولا استمرار جريمة الحصار على قطاع غزة , لما استمر فيتوريو ماكثاً فيها , يحمل راية الحرية , ويدافع عن المزارعين والصيادين والمرضى المحرومين من العلاج في الخارج , لذلك يجب توجيه أصابع الاتهام إلى إسرائيل , وقبل إدانة الجريمة واستنكارها والهجوم على منفذيها , يجب إدانة إجرام إسرائيل بحق سكان قطاع غزة , ومنهم المتضامن الايطالي , الذي وشم على يديه كلمة "المقاومة" واكل من فول الغزيين وحمصهم وفلافلهم , بل وصار يتكلم لغتهم ويفكر مثلهم أيضاً . إن خروج الشباب والمثقفين والنخب الفلسطينية مساء الجمعة في شوارع مدينة غزة تنديداً بهذه الجريمة لهو دليل دامغ على مدى رفض الشارع الفلسطيني لهذه الجريمة المنافية لأخلاقه , وعاداته وتقاليده , ودينه , وتأكيد على أن غزة تكن كل الحب والاحترام والتقدير لم يتضامن معها . قد لا تكون إسرائيل هي من قتل فيتوريو .. لكنها حتماً هي المستفيد الأول والأخير من ذلك !ح

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل