المحتوى الرئيسى

جوليانو وفيكتور شهداء القضية الفلسطينية بقلم:موسى نافذ الصفدي

04/15 22:17

جوليانو وفيكتور شهداء القضية الفلسطينية حقيقة الجهل و التخريب لم تتغير منذ جدنا القديم آدم إلى الآن ! بشاعة العقل الملحق بكآبة وعي الظلاميين و نظرتهم للجمال و ذهنية التكفير المسبق و التحريم المستند إلى انتقائية مشايخ الجهل و التخلف الذين لا يهمهم من الدين إلا مواقعهم .... حقيقة الموت المعلن الذي يشهره الجهل في عقول من لا يعرف الرسالة الإسلامية و لا حقيقة الحضارة الفلسطينية التي سبقت الحضارة الإسلامية بآلاف السنين و أرست معاني رائعة لتعايش الأديان و التعامل مع الآخرين . الحزن و إبداء الأسف و التنديد كرد على هذه الجريمة البشعة لا يكفي ليس للعالم فقط بل أمامنا نحن الفلسطينيون لأن الرد على هذه الجريمة ( ليست البعيدة عن الموساد و مسانديهم ) الرد يكون بتطهير مجتمعاتنا من الظلاميين و فكرهم الأسود الذي قادهم لإغتيال المخرج الفلسطيني جوليانو خميس و الناشط من أجل القضية الفلسطينية فيكتور أرغوني . الكل الفلسطيني مطالب الآن بالتدخل من اجل اعادة النظر و الحوار حول دور هذه القوى و طبيعة وجودها و الخطر الذي تمثله على شعبنا الفلسطيني و قضيته أمام العالم مع أنني لا أبرئ أجهزة الاحتلال البغيض و اتهمها بالوقوف خلف مثل هذه الجماعات لتشويه صورة الشعب الفلسطيني الرافض بشدة لهذه الجريمة النكراء خاصة اختيار توقيت العملية و استهداف هذه الشريحة بالذات في ظل الرسائل التي بدأت حول موضوع سفن الحرية و استحقاق الدولة الفلسطينية . "فيكتور" وهو من اليساريين الايطاليين المعروفين وله علاقات وثيقة مع قوى وشخصيات يسارية . "فيكتور" رفض الخروج من غزة اثناء الحرب الاسرائيلية على غزة وعمل مع الاطقم الطبيةز "فيكتور" يرسم على معصمه شعار "حنظلة" وشارك في الحرب اللبنانية مع قوات الثورة الفلسطينية ضد الكتائب . "فيكتور" اصيب خلال العدوان الاسرائيلي على غزة بشظية بيده في محيط مشفى العودة شمال قطاع غزة واصرت اسرائيل على ترحيله ولكنه رفض واصر على البقاء في قطاع غزة. "فيكتور" كان من أوائل المتضامنين مع الشعب الفلسطيني وقطاع غزة المحاصر وقد وصل لغزة مع قاربي كسر الحصار "الأمل والكرامة" نهاية عام 2008، وبقي في غزة، وله كتابات مؤيدة لنضال الشعب الفلسطيني. المجد كل المجد لفيكتور و جوليانو و الموت للظلاميين أعداء الحقيقة و الحياة . موسى نافذ الصفدي أبو إياد دمشق / مخيم اليرموك mousa1.1965@hotmail.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل