المحتوى الرئيسى

غوارديولا وسر الرقم 5

04/15 21:51

دبي - خاص (يوروسبورت عربية) الفوز 5-0 نتيجة ليس من السهل نسيانها، بالنظر ببساطة إلى حرص المنافس على تذكير الضحية بها كلما استطاع. ما لا يوجد شك بشأنه هو أنه لو كان هناك لاعب أو مدرب عاش لحظات سعادة أو أسى ترتبط بتلك النتيجة، فلن يكون سوى بيب غوارديولا. بين سبع مباريات بين ريال مدريد وبرشلونة انتهت بتلك النتيجة المخزية (1935 و1945 و1953 و1974 و1994 و1995 و2010)، كان المدرب الكتالوني الحالي حاضرا في ثلاث منها هي الأخيرة بالطبع. وهو ما يعني أنه كان حاضرا في 50 بالمائة تقريبا منها. خاض غوارديولا أولى مباريات الخمسة في العصر الحديث كاملة. كان ذلك في الثامن من كانون ثان/يناير عام 1994 ، عندما قاد الهولندي يوهان كرويف مدربا والبرازيلي روماريو لاعبا البرسا نحو الفوز بخماسية على فريق ضم العديد من النجوم في مقدمتهم بوتراجينيو وهيرو ولويس أنريكي.   45 دقيقة بعدها بأقل من عام وفي السابع من كانون ثان/يناير 1995 تمكن ريال مدريد من رد الدين بفريق يدربه خورخي فالدانو المدير العام الحالي للنادي ويتألق بقميصه الدنماركي المخضرم مايكل لاودروب والشاب الصاعد راؤول جونزاليس. لعب غوارديولا حينها 45 دقيقة وخرج تاركا موقعه لميجل أنخل نادال، قبل أن يعود بعد أكثر من 15 عاما في 29 تشرين ثان/نوفمبر ليقدم الخماسية الأمتع في عيون جماهير البرسا. فالفوز بالخمسة حينها لم يكن إنجازا غير مسبوق، بل تكرر قبلها أربع مرات، لكنه كان على البرتغالي جوزيه مورينيو الذي حرم برشلونة قبلها بأشهر من استكمال رحلة الحفاظ على اللقب الأوروبي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل