المحتوى الرئيسى

غاز مدمع بدمشق وكلينتون تدين القمع

04/15 21:21

وجاءت دعوة الوزيرة الأميركية في اجتماع لوزراء خارجية دول حلف شمال الأطلسي (ناتو) في برلين عقب مظاهرات حاشدة شهدتها عدة مدن سورية عقب صلاة الجمعة تطالب بالديمقراطية والحرية.وفي ما يتعلق بمنع قوات الأمن محتجين من الوصول إلى ساحة العباسيين في دمشق، نقلت وكالة رويترز عن شاهد عيان قوله "أحصيْت 15 حافلة مخابرات (الشرطة السرية) محملة بالأفراد دخلوا إلى الحارات إلى الشمال مباشرة من الساحة لملاحقة المحتجين".وقال شاهد آخر رافق المحتجين من ضاحية حرستا إن الآلاف هتفوا "الشعب يريد إسقاط النظام"، وحطموا العديد من الملصقات التي تحمل صور الرئيس بشار الأسد على امتداد الطريق.مظاهرات حاشدةوقد شهدت عدة مدن وقرى سورية مظاهرات حاشدة عقب صلاة الجمعة شارك فيها الآلاف مرددين شعارات تطالب بالديمقراطية وبالحرية، في حين بث معارضون اليوم صورا تظهر عناصر أمن تركل وتنكل بمتظاهرين بمدينة البيضا التابعة لبانياس يوم الثلاثاء الماضي.في العاصمة دمشق، هتف المئات بالحرية أمام مسجد السلام في حي برزة، وشارك آلاف في مظاهرات في مدينة درعا للمطالبة بالحرية، كما خرجت مظاهرة حاشدة في مدينة دير الزور تنادي بالحرية.أما في مدينة بانياس -التي انسحبت منها قوات الأمن لتحل مكانها وحدات من الجيش- فهتف حوالي 1500 شخص بالحرية، وفق ما نقله المرصد السوري لحقوق الإنسان. وفي بلدة دوما قرب دمشق شارك آلاف السوريين في مظاهرة للمطالبة بالحرية. وقال رئيس المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سوريا إن سلطات الأمن في بلدة دوما قرب دمشق قامت بتعذيب معتقلين من بينهم ثمانية أطفال بطريقة وحشية.وأشار محمود مرعي في اتصال هاتفي مع الجزيرة إلى أن قوات الأمن في دوما تتصدى للمتظاهرين بضربهم بالعصي والركل بالأيدي والأرجل، موضحا أن معلومات وصلت إلى منظمته تؤكد إطلاق قوات الأمن النار على متظاهرين بمدينة اللاذقية الساحلية مما أدى إلى إصابة ثمانية منهم جروح بعضهم خطيرة.وتأتي هذه التحركات استجابة لدعوة أطلقها ناشطون سوريون على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي للخروج في مظاهرات جديدة اليوم الجمعة في ما أطلقوا عليه "جمعة الإصرار".وقال الناشطون على صفحة الثورة السورية ضد بشار الأسد 2011 التي جمعت أكثر من 114 ألف مؤيد، إنهم يدعون لمظاهرة الجمعة في جميع المحافظات السورية "للإصرار على المطالب, وللإصرار على الحرية, وللإصرار على السلمية".وقد خرج السوريون إلى الشوارع اليوم رغم إصدار الرئيس بشار الأسد مرسومين أمس، أولهما يقضي بتشكيل الحكومة الجديدة برئاسة عادل سفر، والثاني يدعو للإفراج عن جميع الموقوفين على خلفية الأحداث الأخيرة "ممن لم يرتكبوا أعمالا جرمية يسيئون فيها إلى أمن الوطن والمواطنين". صورة بثها موقع "شام" المعارض لرجال أمن يركلون متظاهرين في مدينة البيضا (الجزيرة)ركل متظاهرينفي هذه الأثناء بث موقع "شام" السوري المعارض اليوم صورا لما قال إنها عناصر أمنية وهي تقوم بركل واستفزاز متظاهرين تم اعتقالهم في مدينة البيضا قرب مدينة بانياس الساحلية السورية يوم الثلاثاء الماضي.وتعليقا على ذلك قال مرعي إن هذه الصور تؤكد أن السلطات السورية تتعامل بعقلية أمنية مع المتظاهرين، وتقوم باعتقال العشرات منهم وضربهم وتعذيبهم.كما دعا مرعي الرئيس السوري إلى التدخل لحل الأزمة الناشبة في سوريا والاستجابة لمطالب المتظاهرين بإصدار مراسيم فورية وعاجلة بإلغاء قانون الطوارئ والإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين.مظاهرات بتركيافي هذه الأثناء تظاهر عشرات من السوريين في تركيا أمام مقر السفارة السورية في أنقرة احتجاجا على ما وصفوها بالجرائم التي يرتكبها النظام ضد الشعب الأعزل الذي يطالب بالإصلاح.وردد المتظاهرون عبارات تدعو الشعب للثورة ضد النظام، وناشدوا العرب والمسلمين والمجتمع الدولي التدخل لحماية الشعب السوري من بطش النظام، حسب تعبيرهم. وندد المتظاهرون بما وصفوها بالمجازر المروعة التي يرتكبها النظام السوري بين المدنيين العزل. ورفعوا لافتات تطالب بتغيير نظام الرئيس بشار الأسد. كما طالبوا في بيانهم دول الجوار "بدعم تطلعات الشعب السوري نحو الحرية وأن لا يضعوا دماء الشعب السوري على طاولة الحسابات الآنية والمصالح الضيقة" حسبما جاء في البيان.وكانت منظمة العفو الدولية أعلنت الخميس أن مائتي شخص على الأقل قتلوا منذ بداية الاحتجاجات أغلبهم بأيدي قوات الأمن أو رجال شرطة بزي مدني، بينما اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش قوى الأمن والمخابرات بتعذيب المتظاهرين الموقوفين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل