المحتوى الرئيسى

"أقباط التحرير" ينهون مسيرة الاحتفال بأربعين ضحايا المقطم وأطفيح

04/15 21:20

أنهى الأقباط بميدان التحرير اعتصامهم، الذى بدأ أولاً بمسيرة عصر اليوم من دوران شبرا حتى التحرير بقيادة الناشط مايكل منير رئيس منظمة أقباط الولايات المتحدة وممدوح رمزى المحامى وممدوح نخلة رئيس مركز الكلمة لحقوق الإنسان ورمانى مشيل محامى الأنبا بيشوى، احتفالاً بذكرى الأربعين لشهداء المقطم. وكانت المسيرة قد بدأت من دوران شبرا "محطة مترو روض الفرج" بالألحان الجنائزية القبطية، مروراً بمبنى الإذاعة والتليفزيون بماسبيرو، وذلك لاستكمال مراسم تجنيز الشهداء، حيث تجمع أكثر من 5000 قبطى بقيادة القمص متياس نصر وعدد من فريق المرنمين الذين ارتدوا ملابس بألوان الأحمر والأبيض والأسود ليشبه علم مصر. وقال مايكل منير الناشط القبطى، إنهم اشتركوا فى المسيرة للمطالبة بحقوق الأقباط التى يعتبرها مطالب شرعية وليست فئوية ومنها قانون دور العبادة الموحد وآخر بعدم التمييز ومعاقبة الجناة فى أحداث المقطم والشهيدين وصول. وأشار ممدوح رمزى إلى أنه سيتجه بكافة الطرق للحصول على هذه المطالب مهما كلفه ذلك، مضيفاً أنه حضر المسيرة ومعه عدد من الزملاء المسلمين الذين شاركوا فى المسيرة، مضيفاً أنها مطالب شرعية والدليل على ذلك رفع الأعلام المصرية وترديد الأغانى الوطنية بدءاً من دوران شبرا حتى ميدان التحرير بشكل حضارى. وأضاف رمسيس جرجس ناشط حقوقى، أنهم جاءوا لفتح الملف القبطى وليس لديهم مشكلة مع الدين الإسلامى ولكن المشكلة فى الطائفية، وأنهم يطالبون بتعديل المواد الدراسية وعدم التمييز وتعديل مواد الأحوال الشخصية لتتضمن شريعتهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل