المحتوى الرئيسى

الأردن: مصادمات مع السلفيين توقع 83 جريحا بين عناصر الأمن

04/15 20:48

عمّان، الأردن (CNN) -- أصيب 83 عنصراً من أفراد الأمن جراء المصادمات التي وقعت عندما حاول رجال الأمن تفريق مصادمات بين تجمع للسلفيين وآخرين مجهولين باستخدام العصي والحجارة في مدينة الزرقاء الأردنية، فيما شهدت عدة مدن أردنية تظاهرات سلمية داعية للإصلاح وانتهت بسلام.السلفيون رفضوا الانصراف، وواصلوا الاشتباك مع رجال الأمن ولجأ السلفيون للعصي والأدوات الحادة ما أدى إلى وقوع إصابات بين رجال الأمن، من بينها عدة حالات حرجة.وفي مؤتمر صحفي لمدير الأمن العام، الفريق الركن حسين هزاع المجالي، حول "الأحداث التي رافقت اعتصام ما يطلق عليهم السلفيون والتي جرت في مدينة الزرقاء"، قال المجالي إنه "بدءاً من هذه الثانية.. سنتعامل بقبضة حديدية مع كل من يتعرض للوطن والمواطن أو يسعى للتخريب."وقال المجالي إن 83 عنصراً من قوات الأمن أصيبوا خلال أحداث اليوم (الجمعة)، بينما تم اعتقال 17 "من المعدتين على قوات الأمن فيما تجري ملاحقة الآخرين."وأوضح أن المتظاهرين اعتدوا على المواطنين، مشيراً إلى أن قوات الأمن كانت تدافع عن المواطنين وتحميهم، ومؤكداً أن قوات الأمن تعاملت الجمعة مع 6 مسيرات واعتصامات مختلفة دون مشاكل باستثناء تلك الأحداث في مدينة الزرقاء.وفي العاصمة عمان، تظاهر أكثر من ألف مواطن مطالبين بإصلاحات ديمقراطية واقتصادية ومعارضة للفساد، ودعا المتظاهرون إلى إجراء تغييرات دستورية وتحقيق العدالة الاجتماعية.وشارك في التظاهرة أفراد من مختلف التيارات والأحزاب الأردنية المعارضة، وقالت ليلى نفاع ( 66 سنة) والعضو البارز في الحزب الشيوعي الأردني، لـCNN إنه "مع تواصل الثورات في العالم العربي، فإن الشعب الأردني يريد التغيير كذلك."وأضافت أن الأردنيين "خرجوا للشوارع من أجل الشعارات نفسها وهي الحرية والعدالة الاجتماعية، ولأنه منذ توقيع اتفاقية وادي عربة مع إسرائيل تردت الأمور أكثر."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل